>

نشرت وزارة الدفاع الروسية اليوم (الجمعة) صورة للمكان الذي نفذت فيه غارة جوية بمدينة الرقة السورية مايو الماضي، ورجحت أن يكون قتل على إثرها زعيم داعش أبو بكر البغدادي مع 30 آخرين.
وأوضحت أن الغارة كانت على اجتماع لكبار المسؤولين في التنظيم، والذي عقد للتخطيط لخروج المقاتلين من المدينة، وقد أسفرت الغارة عن مقتل عدد من كبار المسؤولين و330 إرهابيا.
وأضافت أن الضربة الجوية تمت يوم 28 مايو ليلا، من الساعة 00:35 إلى 00:45، بعد أن تم التأكد من مكان ووقت الاجتماع من خلال طائرة بدون طيار.



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. انشالله يكونو فعلا قتلوه. هوا احنا ليش مخليين ايران وروسيا ياخدو راحتهم بسوريا الا علشان نستنزفهم ويشتغلو عنا. وحندخل سوريا بالاخر زي ما عملنا ايام الحرب العالمية ههههه. وخلي حد فيهم يسترجي يتنفس ??. God bless America

  2. منذ سنتين و هم يقولون لنا أنه مات هذا البغدادي؟ لم نعد ندري هل مات أم لا؟ أم أنهم يخططون لسيناريو هوليوودي آخر يشبه سيناريو موت بن لادن؟ طيب ستلقون به في البحر أم في دجلة و الفرات هالمرة؟ خربت سوريا و العراق و البغدادي مازلنا لا ندري هل هو مات أم عايش بس الي واثقين منه من كل هالموال هو أن من مات و يموت كل يوم فعلا هم الابرياء التي لم تجني أيديهم شيئا سوى أنهم جعلتوهم حطبا ووقودا لهذه الحروب!
    طيب السؤال الذي يطرح نفسه: بعد موت هذا العراقي المسمى البغدادي ماذا سيحدث يا ترى؟

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *