>

وكالات- تعرضت طائرة تابعة لشركة “فلاي دبي” لإطلاق نار من سلاح خفيف عند هبوطها في بغداد.

وأصيب اثنان من الركاب بإصابات طفيفة حين أطلقت ثلاث أو أربع رصاصات على جسم الطائرة مساء الاثنين، وفق تصريح لمسؤول في الطيران ومسؤول أمني لوكالة رويترز.

وعلق كل من الاتحاد للطيران والعربية للطيران الرحلات إلى بغداد، تنفيذاً لتوجيهات أمنية من السلطات الإماراتية. وقال مسؤول الطيران إن العراق علق مؤقتا حركة الطيران بعد الحادث، لكن معظم الرحلات استؤنفت صباح اليوم الثلاثاء.

وفي وقت سابق، قالت شركة “فلاي دبي” إنها اكتشفت تضرر جسم إحدى طائراتها جراء تعرضها لطلقات نارية من أسلحة صغيرة بعد هبوطها في بغداد أمس. وقال متحدث باسم الشركة إن التحقيق جار لمعرفة ما حدث.

وعلق مطار بغداد الدولي حركة الطيران لدواعٍ أمنية، كما ألغيت جميع الرحلات التي كانت في طريقها مساء أمس إلى العاصمة العراقية، بما فيها تلك الآتية من عمّان ودبي، وعادت الطائرات أدراجها لعدم تمكنها من الهبوط في المطار، حسب ما أفادت مصادر خاصة لصحيفة “الشرق الأوسط”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *