>

فرانس برس- ذكر مصدر رسمي سوري أن الطائرة التي تقلّ الوفد الحكومي إلى سويسرا للمشاركة في جنيف 2 علقت لمدة 5 ساعات في مطار أثينا قبل إقلاعها بسبب رفض تزويدها بالوقود.

وقال المصدر “إن الطائرة غادرت بعد تأخرها لمدة 5 ساعات في مطار أثينا، بسبب رفض السلطات اليونانية تزويدها بالوقود”.

وأضاف أن هذا التأخير سيؤثر في جدول مواعيد محددة مسبقاً للوفد في مونترو، من دون أن يحدد ما هي هذه المواعيد.

وذكرت وكالة أنباء “انا” اليونانية شبه الرسمية أن السلطات اليونانية قامت بعمليات تفتيش روتينية للطائرة “تطبق في حالات الحصار الدولي“.

وقال التلفزيون الرسمي السوري في خبر عاجل إن “عدم تزويد الطائرة بالوقود قد يتسبب في إلغاء بعض المواعيد التي كانت محددة على جدول أعمال الوفد الرسمي، بينها لقاء وليد المعلم مع الأمين العام للأمم المتحدة”.

وقال متحدث باسم الطيران المدني في أثينا إن “هناك مشكلة وقود ستحل سريعاً والطائرة ستقلع”، مشيراً إلى أنها موجودة على أرض المطار منذ ساعات.

وتفرض الدول الأوروبية عقوبات على السلطات السورية تشمل رحلات الطيران والنفط.

وتشارك الحكومة السورية في مؤتمر “جنيف 2” بوفد من 16 شخصاً، بينهم تسعة مسؤولين رسميين، وسبعة بصفة مستشارين، ويترأس الوفد الرسمي وزير الخارجية وليد المعلم، ويضم وزير الإعلام عمران الزعبي، والمستشارة السياسية والإعلامية للرئيس بشار الأسد بثينة شعبان، كنائبين لرئيس الوفد.

ومن المقرر أن يبدأ المؤتمر أعماله في 22 يناير في مدينة مونترو السويسرية، قبل أن يستكملها في جنيف، ويشارك فيه ممثلون للنظام والمعارضة بإشراف الموفد الدولي الأخضر الإبراهيمي.

فيما حسم الائتلاف الوطني السوري المعارض موقفه بالذهاب إلى “جنيف 2” بأغلبية بلغت 58 صوتاً، لمحاولة الوصول إلى حل سياسي للصراع السوري الدائر منذ ثلاث سنوات.



شارك برأيك

تعليقان

  1. ليش يا اخت عليا!! كان راح تسقط على راس سوريين، لان من كل الاماكن جاية عليهم! تحياتي لك…

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *