>

ذكر مسؤول في أمن المطار وشهود عيان لوكالة “فرانس برس” أن معارك عنيفة بالأسلحة الثقيلة تدور اليوم الأحد بين مجموعات مسلحة متناحرة تتواجه منذ أسبوع للسيطرة على مطار طرابلس الدولي.
وقال مسؤول أمن المطار الجيلاني الداهش إن “المطار تعرض صباح اليوم (الأحد) لهجوم بقذائف الهاون والصواريخ ومدفعيات دبابات”، مؤكداً أنه “الهجوم الأعنف” منذ بداية الاشتباكات الأحد. وأوضح أن طائرة ليبيا في المدرج تحترق.
وتظهر صور وضعت على شبكات التواصل الاجتماعي طائرة تابعة لشركة الطيران الليبية تحترق بينما ترتفع سحابة دخان فوق المطار.
وقال الداهش إن كتائب ثوار الزنتان يتصدون لهجوم شنته مجموعة من مدينة مصراتة المنافسة وجماعات إسلامية أخرى في غرب طرابلس.
ولم يتمكن من توضيح ما إذا كان سقط ضحايا.
وقال سكان منطقة قريبة من المطار إن معارك “عنيفة جداً” تدور، موضحين أنهم رأوا دبابات تشارك في القتال.
وكانت معارك جرت الجمعة بين مجموعات مسلحة حول المطار بعد بضع ساعات من إعلان وقف لإطلاق النار بين ميليشيات تتحارب منذ أسبوع من أجل السيطرة على المطار.
ومطار طرابلس مغلق منذ الأحد بعد هجوم شنته ميليشيات إسلامية لطرد كتائب ثوار الزنتان الذين يسيطرون عليه منذ 2011 مع مواقع أخرى عسكرية ومدنية في جنوب العاصمة الليبية.
ومنذ اندلاع أعمال العنف الأحد سقطت عشرات القذائف على المطار والحقت أضراراً بالمنشآت وبأكثر من عشر طائرات ليبية.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *