>

حض زير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف لبنان على تولي التحقيقات المتعلقة بقضية المرفأ بنفسه وأن يكون الطرف الوحيد الذي يتخذ القرار بشأن حكومته المستقبلية.

واعتبر ظريف، أن مرابطة بوارج أجنبية قبالة السواحل اللبنانية أمر ليس طبيعيا، وتهديد للشعب اللبناني ومقاومته.

وأضاف ظريف: “نعتقد أن التحقيق يجب أن يكون لبنانيا ويجب أن توجهه الحكومة اللبنانية” وتابع: “ما يختاره لبنان نحن نختاره، وأمن لبنان هو أمننا وأي حكومة ينتخبها الشعب اللبناني سنتعاون معها”، مشيرا إلى أن طهران تدعم ما يريده الشعب اللبناني وما يختاره.

وشدد على أن إيران لم تفرض يوما أي شيء على أي أحد في لبنان، وتابع: “إذا سمح الشعب اللبناني لمن لا يريد الخير للبنان ببث الفرقة فحينها ستبرز المخاوف تجاه المستقبل”.

وأضاف أنه على المجتمع الدولي أن يعترف باستقلال لبنان وأن يبتعد عن التدخل في شؤونه.

يذكر ان لبنان يشهد حركة دبلوماسية كثيفة حيث تواجد امس في نفس التوقيت كل من مساعد وزير الخارجية الامريكية دايفيد هيل، وزيرة الدفاع الفرنسي فلورانس بارلي ووزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف.




شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. أليس جُزء من إستقلال لبنان أن لا تتدخلوا أنتم و كلبكم نصراللات في شؤونه الداخلية ؟! مُنتهى الوقاحة …
    !!

    1. أليس جزء من استقلال لبنان ان لا يعبر بعض الجعبورين عن رغباتهم وشهواتهم التنمرية وغيرها هههههههههههههههه متدخلين في الشؤون اللبنانية ؟؟ هههههههههههههههههه الله يرحم جمهورية الفكهاني هههههههههههههه

  2. صباح الخير اخر العنقود
    رئيس الحكومه المستقيل قال اللي استحوا ماتوا
    ايران مع حزباله معزل هدم والخليج هو من بنى لبنان
    السعودية بنت بيروت بكاملها في عهد الحريري
    والكويت انشئت ابراج الصوامع الباقيه الوحيده من مكان الانفجار وبنتها في عام 1970
    وايران دمرتها في دقائق

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *