كشف الوكيل الرسمي لأول رئيس للجزائر بعد الاستقلال أحمد بن بلة أن الرئيس الراحل قد ترك ابناً شرعياً يُدعى بن بلة علي حميمد، وهو من مواليد 5 أغسطس 1980 بولاية تيارت الجزائرية من زوجته سلامي ميشال زهية.
وبحسب ما نشرته صحيفة “النهار الجديد” الجزائرية فإن الابن الشرعي غير المعلن عنه هو الوريث الشرعي للرئيس الراحل، وأكد الوكيل بن كعبة علي أن ابن الرئيس مُصاب بإعاقة حركية وذهنية ويعيش في مدريد الإسبانية.


وبسبب الصراع على عقارات وأملاك الرئيس أقدمت شقيقتا الابن بن بلة نورية وبن بلة مهدية اللتان تبناهما الرئيس أحمد بن بلة، على القيام بإجراءات الحجر على أخيهما بمحكمة سيدي محمد بالعاصمة.
وأشار الوكيل الرسمي للرئيس بن بلة إلى أن ابن الرئيس السابق تم إحضاره إلى محكمة سيدي محمد من قبل أختيه، من أجل إتمام إجراءات الحجر لحماية أملاك الرئيس.
الجدير بالذكر أن أحمد بن عبدالمجيد بن بلّة توفي في إبريل 2012، وهو من مواليد 1916 ويعتبر أول رؤساء الجزائر بعد الاستقلال، من 1962 إلى 1965.
وهو أحد مؤسسي جبهة التحرير الوطني في عام 1954، وسجنته الحكومة الفرنسية في الفترة من 1954 إلى 1962، وبعد الاستقلال أصبح رئيساً للجزائر ثم تم عزله بقرار من “مجلس الثورة”، بعدما نفذ وزير الدفاع في ذلك الوقت هوارى بومدين عملية انقلاب.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *