>

أصدرت عشائر كفرخال التي تنتمي إليها الأميرة ” بسمة بني أحمد العتوم ” زوجة الأمير الأردني ” حمزة بن الحسين ” بيانا لها يوم أمس الإثنين أعلنت من خلاله عن رفضها الزج بإسم الأميرة والتصريحات التي أثيرت حولها من جانب الحكومة الأردنية محذرة من نشر الأباطيل عنها .

فجاء في البيان : ” عشائر كفرخال عامة وعشائر بني أحمد العتوم خاصة تستنكر وتستغرب الزج بإسم الأميرة الأردنية بسمة بني أحمد العتوم فيما جرى من أحداث في وطننا الحبيب وخصوصا الطريقة التي تم التطرق إلى سمو شخصها الكريم من قبل نائب رئيس الوزراء الأردني والتي احتوت غمزا ولمزا لا يلق بدولة مؤسسات تتخذ من سيادة القانون منهجا ” .

وتابع : ” ومن هنا فإننا نرفض رفضا قاطعا أي إدعاءات أو تلميحات لتواصل سمو الأميرة مع أي جهات داخلية كانت أم خارجية لا من قريب ولا من بعيد فسموها لم تخرج يوما عن دورها كزوجة لسمو الأمير الهاشمي الأصيل حمزة بن الحسين ” .

وأضاف : ” بناء على ما تقدم فإن عشائر كفرخال تحذر من التطرق إلى هذه الأباطيل وتداولها من قريب أو بعيد تحت طائلة المسئولية القانونية والعشائرية ونحتفظ بحقنا القانوني والعشائري بملاحقة أي فرد أو جهة كان لها أي دور في إلصاق هذه الأباطيل بحق إبنة الأردن النشمية الأميرة بسمة بني أحمد ” .

واختتم البيان : ” إن عشائر كفرخال عامة وعشيرة بني أحمد العتوم خاصة تؤكد الولاء والانتماء للوطن وللعائلة الهاشمية ممثلة بحادي الركب وقائد المسيرة جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين .. ونسأل العلي القدير أن يحفظ الله الأردن ملكا وشعبا من كل سوء ” .

يذكر أن ” أيمن الصفدي ”  نائب رئيس الوزراء الأردني ووزير الخارجية كان قد أعلن يوم الأحد الماضي عن رصد الأجهزة الأمنية على مدى فترة طويلة لتحركات ونشاطات واتصالات مع جهات خارجية من جانب الأمير حمزة بن الحسين وأشخاص آخرين تستهدف أمن الوطن واستقراره .

كما أشار إلى أن الأجهزة الأمنية رصدت تواصل شخص له ارتباطات بأجهزة أمنية أجنبية مع زوجة الأمير حمزة الذي وضع خدماته تحت تصرفها وعرض عليها تأمين طائرة فورا للخروج من الأردن إلى بلد أجنبي .



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *