>

قتل 15 شخصا، أمس، في غرق مطعم عائم تابع لنادٍ لبناني على متنه نحو 150 شخصا في بغداد.

وقال مسؤولون عراقيون في وزارة الداخلية والصحة إن 15 شخصا قتلوا في غرق عبّارة في الكرادة. وقال مصدر في وزارة الداخلية إن «انهيار العبّارة كان نتيجة زيادة طاقتها الاستيعابية»، علما انه عادة ما يشهد المطعم اكتظاظاً مساء الخميس قبل إجازة الجمعة.

والعبّارة تابعة لـ«النادي اللبناني العائلي» في شارع المسبح في منطقة الكرادة، واستضافت في السابق مؤتمرات حكومية رسمية. واحتشد عند مدخل النادي الذي يتوسطه مجسم أرزة كبيرة أقرباء ضحايا ومفقودين، وافترش بعضهم الأرض بين سيارات الإسعاف والإطفاء والشرطة.

وقال عضو مجلس محافظة بغداد محمد جاسم الربيعي وان جميع الضحايا والمفقودين عراقيون. وأضاف إن «العبّارة كانت تحمل على متنها نحو 150 شخصا، وهو ما يفوق طاقتها الاستيعابية»، مشيرا إلى أن «المطعم العائم كان يستضيف حفلة لشركة كاتربيلر (الأميركية)، إلا أن معظم المدعوين عراقيون إلى جانب بعض الضيوف من دول شرق أوسطية». وتابع «أنا واثق مئة في المئة أن هذا مجرد حادث»، نافيا أن يكون هناك عمل تخريبي.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

تعليقان

  1. الان المعلقيين سيدخلون ويقولون : هكذا حدث لان الشركة امريكية!!!
    لا انا الخبر رايته مباشرة المدعوون هم عراقيين واصحاب الشركة عراقيين لكن الفرع هو امريكي..
    مثلا هنا في امريكيا يوجد مطاعم مشهورة ك مكدونالد و ك ف س وهؤلاء الشركات لهم فروع في السعودية والامارات والمغرب وغيرها من الدول العربية.
    نفس الشئ هنا..
    ———
    انما تعليقي على الحادث فهو الله يرحم المات وانا لله وانا اليه لراجعون..

  2. ياريت كل العراقيين يموتو على ها لموتة هما وجاي يتونسون

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *