>

القدس العربي- أكد وزير الخارجية المصري نبيل فهمي الاثنين من الجزائر أن مقعد سوريا في الجامعة العربية سيبقى شاغرا في وقت طالب الائتلاف السوري المعارض بشغل هذا المنصب.”

وقال نبيل فهمي في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الجزائري رمطان لعمامرة: “الأولوية حاليا بالنسبة للوضع في سوريا هو بدء مسار سياسي يجمع الاطراف السورية من أجل الوصول الى خطة عمل محددة.”

وتابع: “ليس مطروحا حاليا عودة سوريا الى الجامعة العربية ومقعدها سيبقى شاغرا.”



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *