علمت “العربية” أن قائد الحرس الثوري الإيراني، اللواء محمد علي جعفري، سيزور بغداد في غضون أيام.

وتأتي زيارة جعفري بعد أيام من زيارة وزير الدفاع اللواء حرس ثوري أحمد وحيدي ومسؤولين إيرانيين آخرين لبحث إقامة علاقات استراتيجية في ضوء ما تشهده المنطقة من تطورات خاصة في سوريا ولبنان.

يذكر أن وحيدي التقى، إضافة إلى المسؤولين الرسميين في العراق ومنهم وزير الدفاع سعدون الدليمي، سياسيين عراقيين ومنهم رئيس التحالف الوطني العراقي إبراهيم الجعفري وبحث معه الأوضاع الأمنية في المنطقة، وضرورة تطوير التعاون المشترك بين البلدين لدعم الاستقرار الأمني، ومواجهة الإرهاب، والقضاء عليه.

وبحسب بيان لمكتب الجعفري فإن اللقاء سيؤكد ضرورة تفعيل الزيارات المتبادلة بين الطرفين، وتعزيز العلاقات الأمنية بما يتلاءم وطبيعة الظروف المحيطة بالعراق وإيران.

شارك برأيك

‫10 تعليقات

  1. وماذا يعمل في بغداد الطاهرة هذا المسخ المجوسي النجس ؟ الله لايوصله سالم . لأنه لمجرد وصوله ستبدأ التفجيرات وسيذهب الكثير من الضحايا . والله الحافظ والستار . سلام لك يابغداد .

  2. هذه ارض العرب يا خنزير ارحل عنها لعنك الله ولعن من أرسلك أبناء الحرام أينما تذهبون تجلبون نجاستكم وحقارتكم ومجوسيتكم وفارسيتكم وتسببون بقتل أهالينا وتحاولون إفساد شبابنا وإفساد العقيدة ارحل الى جهنم وبئس المصير يا اتباع ابن سبأ وأبو لؤلؤة عليكم لعنات الله والناس اجمعين

  3. هذا فـــــــــوج مقتــــــــحم معـــــــــكم لا مــــــــرحبا بهم إنـــــــهم صـــــــالوا النــــــــــــار * قالوا بــــــــــل أنتـــــــــــم لا مـــــــــــرحبا بكــــــــــم أنتم قدمتـــــــــــموه لنا فبئـــــــــــس القرار *

  4. قاتلك الله و أهلكك و جعلك في الجحيم انت و نجادك و وليك الشيطاني
    ايران = اسرائيل

  5. الظاهر ان ايران اقتنعت بحتمية سقوط حليفها الاسترتيجي الاسد .. وتبحث عن حيوان اخر

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *