>

العربية.نت- أفاد مراسل قناة “العربية” في القاهرة، أحمد عثمان، بأن هيئة محاكمة مرشد إخوان مصر محمد بديع ونائبه خيرت الشاطر قد تنحى “لاستشعاره الحرج”.

وكان بديع والشاطر و30 عضواً من جماعة الإخوان يحاكمون في التهم الموجهة إليهم في قضيتي التحريض على ارتكاب جرائم قتل والشروع في قتل المتظاهرين ‏‏ أمام مقر مكتب الإرشاد في المقطم بالقاهرة واستعمال القوة والتهديد إضافة إلى استخدام العنف مع نقيب في الشرطة أثناء أداء وظيفته.

ولم يحضر المتهمون جلسه اليوم أيضاً، والتي تعقد في منطقة دار القضاء العالي بوسط القاهرة. وكانت المحكمة قد أجلت نظر القضية بالجلسة الماضية لعدم حضور المتهمين من محبسهم. وقد أرجع مراسل قناة “العربية” عدم حضور المتهمين ربما كان وراء قرار المحكمة بالتنحي عن القضية.

وقال مراسل قناة “العربية” إن هيئة دفاع الإخوان قد أعربت عن ارتياحها لقرار المحكمة بالتنحي عن القضية.

وبسؤاله عما إذا كان هذا القرار سيؤثر على محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي، والتي من المفترض أن تبدأ يوم 4 نوفمبر، قال مراسل قناة “العربية” إن الوضع يختلف لأن محاكمة مرسي ستقع في مكان يمكن تأمينه بشكل جيد على خلاف المكان الذي تعقد فيه محاكمة بديع والشاطر وأعوانهما.

هذا وقال المستشار محمد أمين فهمي، قاضي محاكمة بديع وقيادات الإخوان، إنه قرر التنحي عن القضية لاستشعاره الحرج، كما أحالها إلى رئيس محكمة استئناف القاهرة المستشار نبيل صليب لتحديد دائرة أخرى لنظر القضية.

وخاطب المستشار أمين فهمي في رسالة تنحيه، وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، بضرورة حضور المتهمين أثناء نظر الجلسة أمام دائرة جديدة، وتضمنت أيضا توضيحاً لرئيس محكمة الاستئناف “بأن عدم توافر الأمن سيصبح عائقاً أمام جميع القضاة الذين سينظرون قضايا من ذلك النوع”، بحسب ما نقلت عنه صحيفة “اليوم السابع”.

على الفور كلف المستشار نبيل صليب، المكتب الفني، برئاسة المستشار عبد المجيد محمود، وعضوية المستشارين محمود علاء ومدحت إدريس، بمراجعة الدوائر الأخرى لاختيار الدائرة الجديدة لنظر القضية.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *