>

رويترز- قالت السلطات القبرصية السبت، إنها سحبت جنسيتها التي منحتها قبل فترة قصيرة لملياردير سوري يشتبه الاتحاد الأوروبي بأنه ساعد في تمويل حكومة الرئيس بشار الأسد.

ويعتقد على نطاق واسع أن رامي مخلوف ابن خال الرئيس السوري ضمن الدائرة المقربة من بشار ومن أقوى الرجال نفوذا في البلاد.

ومنحت قبرص مخلوف جنسيتها في يناير كانون الثاني عام 2011 ثم لزوجته وابنائه الثلاثة. وفي أغسطس آب عام 2012 قررت الحكومة سحب الجنسية من الأسرة بأسرها وهو ما أقرته لجنة قانونية في مارس/آذار. وصدقت الحكومة القبرصية على القرار في اجتماعها الأسبوع الماضي.

ونشرت صحيفة قبرصية أن مخلوف لم يستجب لطلبات بمثوله أمام لجنة مراجعة قانونية وأرسل محامين من سوريا وباريس نيابة عنه.

وقال متحدث باسم الحكومة القبرصية دون التطرق لتفاصيل “القرار يستند لأسباب تتعلق بالمصلحة العامة”.

ويقول مخلوف الذي امتدت أنشطته من البنوك إلى شبكة هاتف محمول وعقارات إنه رجل أعمال يحترم القانون وكل تعاملاته علنية.

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات على الملياردير السوري منذ عام 2008 لما وصفته واشنطن بفساد عام. وفرض وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي عقوبات عليه في مايو/أيار 2011 لاتهامه بتمويل نظام الأسد.



شارك برأيك

‫6 تعليقات

  1. رسمياً قبرص تسحب الجنسية من رامي مخلوف
    .
    .
    .
    نقصو حمير قبرص واحد
    …………………………………………………….
    نورت من أجل المصداقية
    العنوان لازم يكون: قبرص تسحب جنسيتها من أكبر حرامي في سورية
    و في الموضوع أنا الحرمي يدعم المجرم بشار بي الأموال المسروقة من الشعب السوري لي قتل العزل في سورية

  2. فعلا اكبر حرامي بسوريا …..صحيح اعطيكم الحق ولكن ايضا لاسباب حقدنا عل نظام وحاشيتو ضيعنا سوريا الى الابد الابدين والحراميه صارت لا تعد ولا تحصا … الله ينصر سوريا ،ترجع عا احسن ما كانت

  3. هادا أكبر حرامي وناهب بسوريا والشريك الكبير للمجرم بشار بالنهب
    ما كانوا يخلوا مشروع بسوريا يصير إلا لو إلهم حصة فيه هالحرامية …طلعوا هالأوروبيين عندهم شرف أكتر من العرب ..قبرص سحبت الجنسية منه لكن الإمارات العربية حاطته تحت جناحها وبكره لما بتنجح الثورة بتحميه متل عادتها بحماية اللصوص وسارقي ثروات الشعوب

  4. صباح الزهور والعور والياسميت الشامي والريحان والزنبق والحبق لحبيبة قلبي نور
    ;كيفك يا روحي
    تئبشي قلبي شو اشتقتلك &___*

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *