>

سقطت عدة صواريخ غراد بالقرب من ضاحية تشرين في مدينة اللاذقية، حيث سمعت أصوت سيارات الإسعاف في المنطقة. وأظهر فيديو مصور بثته “الجبهة الإسلامية” المعارضة تجهيز مقاتلي حركة “أحرار اللاشام” منصات الصواريخ لقصف المربع الأمني ومواقع ميليشيات النظام السوري في منطقة السامية بمدينة اللاذقية.
وأعلنت حركة “أحرار الشام” في بيان مصور نشرته على موقع تويتر أن “استهداف اللاذقية بالصواريخ، جاء رداً على قصف النظام لمدينة دوما في ريف دمشق”.
وقال البيان: “انتفضنا لجراح وآلام دوما”. وأضاف: “لعل القتل حين نشرتموه بدوما في صدوركم يعود”.
واستهدفت الصواريخ معاقل ومقرات النظام في مدينة اللاذقية وريفها صباح الأحد ولليوم الثاني على التوالي بحسب ما أعلنته الجبهة الإسلامية.
وأفادت شبكة سوريا مباشر بأن حركة أحرار الشام بدأت يوم السبت استهداف معاقل ومقرات النظام في مدينة القرداحة، وبلدة سقوبين وقرية سنجوان وعرامو وحي الدعتور على أطراف مدينة اللاذقية، حيث بلغت أعداد الصواريخ حسب تصريح قائد حركة “أحرار الشام” الإسلامية علي الحفاوي، سبعة صواريخ من نوع غراد، هرعت على إثرها سيارات الإسعاف إلى مكان سقوطها لنقل الجرحى الذين لم يتبين عددهم حتى هذه اللحظة.
وقالت الشبكة أيضا إنه “لم يتبين مكان سقوط الصواريخ بالنسبة لمدينة القرداحة، وذلك بسبب التعتيم الإعلامي الكامل للنظام، تحديدا بعد استهداف المقرات الأمنية في دمشق وإصدار قرار رسمي من قبل العميد جميل الحسن القائد العام للمخابرات الجوية، يقضي بمنع الإعلام من بث أي صور أو أنباء تحدد مكان سقوط الصواريخ”.



شارك برأيك

تعليقان

  1. الله يقويكم …. أصلاً ما بعرف ليش لهلأ تاركين أماكن شبيحته واهلهم بدون قتال وقصف ..
    دكوا القرداحة وابيدوهم عن بكرة ابيهم الله لا يرفع عن قلبهم شدة …عم يببعتوا ولادهم يحاربوا معه ما خلوا شبر بسوريا ما ارتكبوا فيه فظائع وقتلوا خيرة شباب بلادنا خليهم يدوقوا اللي داقوه اهالي حمص ودرعا وحلب وريف الشام ودوما المنكوبة ..يجربوا الموت والرعب

  2. يا شام يا زهرة الياسمين عودي الينا و ارجعي لسابق عهدك
    اه ان قلوبنا مندملة .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *