>

(رويترز) – حذر أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني من أن المعركة التي تقودها الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش المتشدد لن تنجح إذا ظل الرئيس السوري بشار الأسد في السلطة.
وقصفت قوات أمريكية وعربية أهدافا للتنظيم في شمال وشرق سوريا هذا الأسبوع بعد ضربات جوية نفذتها واشنطن ضد التنظيم في العراق في أوائل أغسطس آب.
وقال الشيخ تميم في مقابلة مع سي.إن.إن بثت يوم الخميس “نعم ينبغي أن نتصدى للإرهاب لكنني أعتقد أن السبب الرئيسي لكل ذلك هو النظام في سوريا وهذا النظام ينبغي أن يعاقب.”
ووفقا لنص المقابلة تابع الأمير “إذا اعتقدنا أننا سنتخلص من الحركات الإرهابية ونترك هذه الأنظمة -ولا سيما هذا النظام- يقوم بما يقوم به فإن هذه الحركات الإرهابية ستعود من جديد.”
واستغل مقاتلو الدولة الإسلامية الفوضى الناجمة عن الحرب الأهلية في سوريا -التي دخلت عامها الرابع والتي وضعت الأسد وحلفاءه في مواجهة مع مقاتلي معارضة أغلبهم من السنة والمتشددين الإسلاميين- للسيطرة على أراض في المحافظات الشرقية في البلاد.
وأيدت قطر التي أرسلت أموالا وأسلحة لمقاتلي المعارضة الذين يحاربون الأسد الضربات الجوية الأمريكية ضد الدولة الإسلامية وساهمت بطائرة واحدة في أول ليلة من الغارات يوم الثلاثاء.
وانضمت دول عربية أخرى حليفة للولايات المتحدة هي الأردن والبحرين والإمارات والسعودية للغارات.
وتأتي الغارات الجوية في أعقاب تنامي القلق في العواصم الغربية والعربية بعد أن اجتاح التنظيم مناطع واسعة في العراق في يونيو حزيران وأعلن دولة الخلافة وذبح أسرى وخير الشيعة وغير المسلمين بين اعتناق الإسلام حسب رؤيتهم له وبين الموت.



شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. كلام صحيح هيك المنطق بيقول ..لازم يعالجوا الأسباب اللي خلت داعش وغير منظمات تظهر بسوريا والعراق ..شو فايدة قتالهم لداعش إذا سبب وجود داعش موجود ..طول ما فيه قتل وظلم بسوريا من هالنظام وعصابته كل يوم رح يطلع تنظيم جديد ويمكن أكتر تطرف من داعش ….أمريكا بتعرف هالشي لذلك ساكتة ومطنشة على وجوده لأنه بيناسبها تبقى سوريا مسرح للمتطرفين والقتل بينهم وبين المجوس وحالش حتى تبقى هي وإسرائيل بأمان

  2. إلى أمير قطر (مع تحفظي على استبدال الـ أ بـ ح مشان تلبق لك)
    إذا قررنا نعزل الحكام الفاسدين فهادا كرام جميل جداً .. تفضل لكان جهزلي حالك لأنه عنا بالشام منقول ” إذا حلق جارك بلّ دقنك”
    غريبة عن جد بيتك من إزاز وعم ترمي الناس بحجارك ريتك تقبر امك

  3. ومن قال لك ان امريكا تريد ان تنجح عملية القضاء على داعش ؟ فاصلا هي ما أقامت هذا الحلف إلا لحماية داعش ومنحها امتيازات ومنع قوات الحشد الشعبي العراقية من إبادة داعش ومن يمولها ويرفدها بالمساطيل !
    فبمجرد انهيار داعش في منطقة امرلي سارعت امريكا بإعطاء تعليمات للحكومة الجديدة با يقاف القصف واليوم تدخلت القاصفات الأمريكية لضرب وحدات من الجيش العراقي كانت تحاصر الدواعش في سجر وغيرها ! وطاءرات اخرى ترمي الذخيرة والتموين للدواعش ثم تعلن ان ذلك حصل بالخطأ !
    لو أرادت امريكا ان تبيد داعش لما احتاج الأمر كل هذا الضجيج والاستعانة بيطاءرة تقودها فتاة اماراتية امريكا التي أنهت فعالية الحرس الجمهوري لصدام في يوم ونصف معقولة تحتاج كل هذا الوقت لإنهاء بضع مساطيل اتعبتهم المجاهدات النكاحيات على الاخر الأمر له ماوراءه !! والحمير وحدها هي التي لاتصدق ان داعش صناعة أمريكية اسراءيلة صرفة وبامتياز حتى يصفي المسلمون بعضهم بعضا وبأعداد لا تحصى فلم يعد مقبولا ان يقتل عشرات يوميا المطلوب هو مقتل مءات الألوف وسريعا !.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *