>

أعلن رئيس وزراء قطر، الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، أن قطر ستشتري سندات من الحكومة المصرية بقيمة ثلاثة مليارات دولار، لترفع حزمة مساعداتها لمصر إلى 8 مليارات دولار.
وقال الشيخ حمد بن جاسم في مؤتمر صحافي مع نظيره المصري في الدوحة “توصلنا لاتفاق بإضافة سندات للحكومة المصرية بقيمة ثلاثة مليارات دولار”. مضيفاً “سنبحث تفاصيل مشتريات هذه السندات خلال الأيام القادمة”.
ونقلت “رويترز” عن بن جاسم قوله “إن قطر لم تطلب أي شيء من مصر في مقابل المساعدة”.
ووفقاً لـ”فرانس برس”، أشار الشيخ حمد إلى أن بلاده قررت “المساهمة في كل المشاريع التي ستبحث من الجانب المصري”، مشيراً بشكل خاص إلى “مسألة الغاز”.
وقال في هذا السياق: “نبحث الآن في كيفية تغطية العجز المصري في التصدير”، أي تغطية عجز الصادرات المصرية من الغاز.
وكانت قطر رفعت مطلع 2013 رزمة مساعداتها إلى القاهرة من 2,5 مليار دولار إلى خمسة مليارات دولار، بينها مليار دولار منحة، وأربعة مليارات دولار على شكل وديعة للخزينة العامة التي تعاني من مستويات منخفضة من النقد الأجنبي.
وتتفاوض مصر مع صندوق النقد الدولي للحصول على قرض بـ4,8 مليار دولار.


ويعاني الاقتصاد المصري من تراجع حاد في وارداته الرئيسية المتمثلة في قطاع السياحة والاستثمار الأجنبي في أعقاب الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بالرئيس المصري السابق حسني مبارك في فبراير 2011.
وتراجع احتياطي النقد الأجنبي من 36 مليار دولار إلى 13 ملياراً فقط في غضون عامين، فيما يتزايد عجز الموازنة بشكل متسارع.
وتواجه حكومة الرئيس المصري محمد مرسي، سلسلة من الاضطرابات السياسية والاشتباكات العنيفة في الشارع بين المتظاهرين المناهضين له والشرطة، ما يمنع جهود توفير دعم شعبي عريض لبرنامج الإصلاح الاقتصادي اللازم لمواجهة أزمة الاقتصاد المتداعي.
وكان رئيس الوزراء المصري قد وصل إلى قطر، أمس الثلاثاء، لإجراء محادثات مع الدولة الخليجية التي تقدم أكبر دعم مالي للقاهرة التي تتفاوض مع صندوق النقد الدولي سعياً لتخفيف حدة أزمتها الاقتصادية.
وقال هشام قنديل خلال المؤتمر الصحافي “إن العلاقات مع قطر طيبة ولا صحة للتقارير الإعلامية عن توترات بين البلدين”.
وتأتي زيارة قنديل عقب اجتماعات تحضيرية لمحافظ البنك المركزي، هشام رامز، في قطر وسط توتر بين القاهرة والدوحة بشأن نزاعين ماليين، وقد تحركت مصر لتسوية أحدهما يوم الاثنين.
وكان وزير التخطيط والتعاون الدولي المصري، أشرف العربي، قال للصحافيين في الدوحة، صباح اليوم الأربعاء، إن بلاده تتوقع التوصل لاتفاق مع قطر، أكبر دولة مصدرة للغاز المسال في العالم، على الخطوات النهائية لاستيراد الغاز الطبيعي خلال زيارة رئيس الوزراء المصري الحالية.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *