>

أقر أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الأربعاء، بوقوع «أخطاء» كما تعهد بإجراء إصلاحات وتغييرات بهدف تحسين أوضاع المهاجرين الذين يعملون في تشييد البنية التحتية التي ستستضيف بطولة كأس العالم 2022.
وخلال مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في برلين وردا على أسئلة حول الانتقادات التي وجهت لقطر من منظمات غير حكومية ونقابات ومنظمات دولية، قال أمير قطر: «لسنا بلدا مثاليا لا يرتكب الأخطاء».
وأشار إلى أنه قد تم اتخاذ الكثير من الخطوات كما أن هناك مشروعات يجب تفعيلها لإحراز تقدم في هذا الصدد.
وكانت «ميركل» قد أشارت إلى القضية قبل أن يسأل الصحفيون أمير قطر عن الأمر، حيث كشفت أن الملف تم التطرق إليه خلال الاجتماع الذي عقدته مع الشيخ تميم.
وتدافع ألمانيا عن توفير أوضاع عمل جيدة لكل من يعملون في الدول الغنية، مبينة أن أمير قطر كان قد أكد لها أنه سيتعامل حيال الانتقادات التي وجهت لبلاده من المجتمع الدولي.
وكانت قطر قد أعلنت في مايو الماضي عن حزمة إصلاحات تتعلق بالعمل ويبرز من بينها إلغاء نظام الكفيل المثير للجدل والذي كان يمنع العمال الأجانب ، ومعظمهم من دول آسيا، من مغادرة البلد العربي بدون إذن من الكفيل.
وكانت تقارير صادرة عن عدة منظمات مثل العفو الدولية، قد نددت بالانتهاكات والاستغلال بحق العمال الأجانب الذين يشاركون في المشروعات الجارية بقطر للتحضير لاستضافتها لمونديال 2022.
ودفعت هذه الانتقادات الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» لمطالبة البلد العربي في فبراير الماضي بتحسين أوضاع العمال بشكل عاجل.
يشار إلى أن صحيفة «الجارديان» كانت قد نشرت العام الماضي تقريرا صدر عن منظمة نيبالية غير حكومية، كشف عن وفاة نحو 400 عامل نيبالي في قطر.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *