>

احتفت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية بما وصفته بـ”البشارة القطرية” بشأن ترحيب الدوحة بالمشجعين الإسرائيليين خلال فعاليات بطولة كأس العالم لكرة القدم التي من المفترض أن تستضيفها البلاد عام 2022.

ولفتت الصحيفة الإسرائيلية إلى تصريحات الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والارث المنظمة لكأس العالم في كرة القدم 2022 في قطر، حسن الذوادي، في حديث أدلى به لصحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية.

و عندما سئل المسؤول القطري عن مدى سماح بلاده بحضور الشواذ مباريات كأس العالم؟ أجاب: “الأمر بسيط للغاية، كل من يريد الدخول سيكون باستطاعته دخول دولتنا، نحن فقط نطلب من كل من يأتينا أن يحترم كوننا شعبا محافظا نسبيا، وإظهار الغرام علنا في الأماكن العامة ليس جزءا من ثقافتنا، والجميع مدعوون، وعليهم فقط أن يحترموا ذلك”.

وعن موقف بلاده من دخول الإسرائيليين، أعاد القول مؤكدا أن “الجميع مدعوون للحضور، وهذه إجابة بسيطة تعني أننا ندعو الجميع إلينا، ونعتقد أن 1.2 مليون مشاهد سيصلون لقطر، وفيما يتعلق بالمشروبات الكحولية، ستكون متاحة في بلادنا ولكن ليس في الأماكن العامة، وسوف تكون هناك أماكن مخصصة لذلك، ولن نتيح ذلك في الشوارع”.



شارك برأيك

‫5 تعليقات

  1. بالصرماااية اسرائيل لح تكون وهذا كان اول شرط ليحصلوا على بطولة كأس العالم لكرة القدم هي اذا ماسحبوها منهم
    وهالحمااار يللي فوق مجبلا على ان يقول هذا لالكلاميعني متل ماقلت بالصرماااية

  2. اللهم زلل الارض من تحت اقدام اسرائيل وهولاء الشذوذ الجنسي وكل قطري بلا ذمة ولا ضميرولا غيرة
    اللهم اجعل عاليهم واطيهم بجاه جميع اسمائه وصفاته وبحق كل كلمة في القران

  3. مع ان قول الحقيقه والدول العربيه ما بها شواذ ؟؟ واغلب السياح بمصر اسرائيليين والاردن وبدول عربيه كثيره منهم من دخلو بجواز اسرائيلي ومنهم من دخل بجواز اوروبي او امريكي بعلم السلطات بحقيقة اصله
    الم يقُل الجُبير الى متى هذهِ العداوه مع اسرائيل .
    مسألت وقت والعلم الاسرائيلي يرفرف بجميع الدول العربيه وبجميع مُناسباتها ومحافلها

  4. هذهِ عينه بسيطه وقليل من كثير ولهُم حريه ولهُم مُعجبون وفانز يسدو عين الشمس , هم ناقصهم شواذ ؟ موجود وبوفره

  5. اختفوا المدافعين ومحبين قطر وينهم من هالكلام ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    نفاق
    اما موضوع المونديال مش تا تشوفوها بالاول 🙁

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *