أجرت قناة تركية حوارا مع سائق السيارة التي أقلت جزءا من فريق الإنفاذ في عملية قتل الصحافي جمال خاشقجي في الثاني من تشرين الأول الجاري.
وقال السائق في لقائه مع قناة “AHABER” التركية، إن الفريق الذي أقلّه بعد حادثة اغتيال خاشقجي، استمع للأغاني، وشرب الخمر.
وأضاف أنه تم تكليفه للذهاب إلى المطار فجر عملية الاغتيال لاحضار مجموعة من الفريق.
وقال إنه تعرف على ماهر مطرب، من بين الأشخاص الذين ركبوا معه، بالإضافة لشخصين آخرين.
وأوضح، أنه عندما ذهبوا إلى القنصلية ما بين الساعه 10:30 و 11:00 صباحا، تم السماح لسيارته للدخول إلى مرآبها، وجلس أمام باب القنصلية، مضيفا أنه جاءت العديد من السيارات إليها بعد ذلك.
وأضاف أنه شاهد خاشقجي عندما وصل إلى القنصلية، وهو يتحدث مع خطيبته، وبعد ذلك مع الأمن الذي يقف أمام القنصلية، وتم تفتيش ملابسه.
وأوضح أن خطيبة خاشقجي كانت تنتظره بالقرب من دكان بجانب القنصلية، مشيرا إلى أنه بعد نحو الساعة خرجت ثلاث سيارات من القنصلية.
ولفت إلى أنه تم منع السعوديين من دخول القنصلية، بعد أن دخل خاشقجي إليها، بحجة أنه يوجد تفتيش في داخلها، وطلب منهم الحضور في اليوم التالي.
وأضاف أنه في الساعة الرابعة، طلب منه الذهاب إلى الفندق لكي يأخذ السعوديين الموجودين هناك، موضحا، أنهم لم يكونوا الأشخاص ذاتهم الذين نقلهم في الصباح.
وأشار السائق إلى أن أعضاء الفريق في الفندق طلبوا منه سيارتين، وسيارة أخرى للحقائب.
وأضاف أنه نقل معه أربعة من الفريق، وفي طريقهم إلى المطار قالوا له إنهم يريدون أن يأكلوا، ليذهب بهم إلى مطعم في الطريق.
وأضاف أن الفريق كان سعيدا جدا، وتناولوا السجائر والخمرة التي أخذوها من الفندق.
وأشار إلى أنهم عندما وصلوا إلى المطار انتظروا قليلا ليأتي ماهر مطرب، ومن ثم غادروا بطائرتهم.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. وقال إنه تعرف على ماهر مطرب، من بين الأشخاص الذين ركبوا معه، بالإضافة لشخصين آخرين.

    واضح التأليف

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *