قتل 33 شخصاً، بينهم أربع سيدات وستة أطفال، بنيران قوات النظام، وفق لجان التنسيق المحلية.
من جهتها أفادت الهيئة العامة للثورة السورية بوقوع غارات جوية على مدينة دوما ومنطقة وادي عين ترما في ريف دمشق.
وقام الطيران المروحي بإلقاء براميل متفجرة على منطقة السعن وجبهة حوش في ريف حمص.
أما في ريف حماة، فقام الطيران المروحي بقصف قرية السرمانية في سهل الغاب بالبراميل المتفجرة.
وقامت قوات الأسد بقصف بلدة اليادودة قصفاً مدفعياً في ريف درعا. كما قصفت مدينة طفس في درعا بالبراميل المتفجرة، ما أوقع العديد من القتلى والجرحى.
وأخيراً في ريف إدلب، تمكن الثوار من قتل خمسة عناصر تابعة للقوات الموالية للأسد بعد استهدافهم بعبوة ناسفة على طريق أريحا – إدلب.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. حسبنا الله ونعم الوكيل ..العالم ملتهية بداعش وناسيين هالمجرم اللي العن واحقر من داعش

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.