>

فرانس برس- وصل وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، إلى الإمارات الأحد لإطلاع الدولة الحليفة لواشنطن على ما جرى خلال محادثات جنيف حول برنامج إيران النووي، والتطورات في جهود عقد اجتماع لوقف الحرب في سوريا.

ووصل كيري قادماً من جنيف، حيث شارك في محادثات مكثفة امتدت ثلاثة أيام بين إيران ومجموعة 5+1 (الولايات المتحدة، روسيا، الصين، بريطانيا، فرنسا، وألمانيا)، وانتهت صباح الأحد بدون التوصل إلى اتفاق. ومن المقرر أن يجري كيري محادثات مع ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد آل نهيان ووزير الخارجية عبدالله بن زايد آل نهيان مساء اليوم، قبل أن يتوجه إلى واشنطن الاثنين في نهاية جولة شملت سبع دول.

وأعربت الإمارات وجارتها السعودية عن قلقهما بشأن التقارب الأميركي مع النظام الإيراني منذ تولي المعتدل حسن روحاني الرئاسة في أغسطس.

إلا أن كيري أكد أن إيران تتعرض “لضغوط كبيرة”، للتوصل إلى اتفاق نظرا للعقوبات المفروضة على قطاعي النفط والمالية في الجمهورية الإسلامية.

كما سيناقش كيري النزاع في سوريا بعد أن أعاد التأكيد خلال زيارته للرياض مطلع الأسبوع، على معارضة واشنطن التدخل العسكري لإنهاء النزاع المستمر منذ 31 شهرا وأسفر عن مقتل 120 ألف شخص.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *