>

(CNN) — جدد الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، الثلاثاء، دعوته على ضرورة أن “تكون العملية السياسية في مصر شاملة وسلمية”، ولإطلاق الرئيس المعزول، محمد مرسي.

وشدد المسؤول الأممي، في اتصال هاتفي مع وزير الخارجية المصري، نبيل فهمي، على أن: “العملية السياسية الشاملة والسلمية هي السبيل الوحيد القابل للتطبيق في مصر.”
وكرر دعوته لإطلاق سراح محمد مرسي، وحث قادة مصر على إطلاق عملية مصالحة حقيقية وذات مصداقية، وذكرهم بمسؤوليتهم في تحديد اتجاه مستقبل مصر، طبقا لما جاء بالموقع الإلكتروني المنظمة الأممية.وطالب كي مون بوضع حد لجميع أعمال العنف في البلاد، وحث السلطات الانتقالية على ضمان حماية حقوق الإنسان الأساسية لجميع المصريين، بما في ذلك حرية التعبير والتجمع.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *