>

العربية- ألقت قوى الأمن القبض على شخص يشتبه في مشاركته بعملية خطف الجنود اللبنانيين في عرسال الشهر الماضي. هذا فيما سيطر هدوء حذر على أحياء طرابلس التي كانت مسرحاً للاشتباكات بين الجيش اللبناني ومسلحين في باب التبانة.

وقد استغل المواطنون هذا الهدوء وبدأ آلاف المدنيين في النزوح عن تلك الأحياء باتجاه مناطق أكثر أمناً مثل القبة وأبو سمرا والزاهرية تخوفاً من تجدد الاشتباكات بين قوات الجيش اللبناني والمسلحين.

وبحسب مراسل قناة “العربية” فقد ألقت القوى الأمنية القبض على أحمد محمد شهاب، سوري الجنسية (مواليد 1996) من مدينة القصير، وهو من المجموعات المسلحة التي خطفت الجنود اللبنانيين في عرسال الشهر الماضي.

وكان شهاب في طريقه من بيروت إلى البقاع، مزوداً ببطاقة هوية لبنانية مزورة، حين تم توقيفه. وقد اعترف شهاب بالمشاركة بخطف الجنود اللبنانيين، واقتيد إلى وزارة الدفاع للتحقيق.



شارك برأيك

تعليقان

  1. كل هالاخبار نقلتها مبارح وهذا بياكد مصداقيه الموقع ..
    الله يخلصنا من كل من ينوي شر بالبلد ويكشفهم ..
    تحيه لقائد الجيش جان قهوجي وتحيه للجيش اللبناني البطل والقوى الامنيه
    تحيه لروح الشهداء الابطال اللي دافعوا ببساله واثبتوا لنا قدرتهم الدفاع عن لبنان ..
    الله يحمي لبنان وجيشه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *