>

في إطار حملة إزالة المخالفات والتعدّيات في الضاحية الجنوبية للعاصمة اللبنانية بيروت، والتي تعدّ المعقل الأساسي لحزب الله، توجهت بين الساعة الثانية والثالثة فجر الأربعاء، في 25 تشرين الأول، جرافة تابعة لبلدية الشويفات، بمؤازرة القوى الأمنية، إلى منطقة الموقف في حي السلّم، والتي تتبع لبلدية الشويفات وليس لإتحاد بلديات الضاحية، وعملت على إزالة المحال والبسطات المخالفة للقانون. ما دفع بعض المتضررين إلى حمل السلاح وإطلاق النار في الهواء احتجاجاً.

وقد صبّ بعض المحتجين غضبهم على الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله والذي اتهموه بأنه خذلهم وقالت احدى السيدات “كل بيت في شهيد كل بيت في جريح بيتنا ثلاثة جرحى وامهم وقعت هون يا سيد بتريدها على نفسك؟” فيما قال اخر “يا سيد في حرب تموز كل العالم تكالبت على المقاومة نحنا الوحيدين الذين بقينا بظهرك انت اليوم اول واحد خذلتنا يا سيد”.



شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. هو سيد القُمامه والقـذاره وسيد المغاره ليس الا , تعود على القـذاره من كثرة ما عاش بِها , ذليل حتى ببلده عايش مثل الجرذات تحت الارض والمُشكله صوته عالي بالخطابات ومُزعج حسن بلازما .
    اذا ببلدك انت هارب ومستخبي من اسرائيل والمُشكله تهدد فيهم ليل نهار !!! كيف نفهمها هذي ؟ شوف بلدك اين اوصلتها يا سيد المغاره ؟ فقط فالح بالعويل والندب والصُراخ
    صدقة الحكمه التي تقول ( طويل اللسان قصير اليد )
    ولما تنحزق اضرط من طيطك وليس من طيط ايران
    تفووو على عمامتك

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *