>

أحرق اثنان من الناشطين في الحراك الشعبي، نفسيهما أمام المحكمة العسكرية في بيروت، اليوم الجمعة، وذلك احتجاجاًعلى استمرار توقيف عدد من الناشطين.

وقال الناشط في حملة “طلعت ريحتكم”، مروان معلوف، إن “فريقاً من الصليب الأحمر حضر إلى مكان الاعتصام وقام بمعالجة الناشطين اللذين أصيبا بحروق”، فيما تؤكّد حملات الحراك استمرار الاعتصام، الذي دعت إليه عند السادسة من بعد ظهر اليوم، أمام المحكمة العسكرية.

وكان قاضي التحقيق العسكري، رياض أبو غيدا، قد أصدر قراراً بإطلاق سراح ثلاثة من الناشطين المعتقلين لدى المحكمة العسكرية منذ يوم الخميس في الثامن من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، ليبقي بذلك أبو غيدا على توقيف الناشطين بيار الحشاش ووارف سليمان، وهما من الناشطين البارزين في الحراك الشعبي في بيروت المستمر منذ ما يقارب الشهرين.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. تصرف غبي ..
    صحيح مش راضيين عن تصرف الحكومه بس مش لدرجه ان يضيع الحراك عالفاضي ..
    نحنى إستبشرنا خير بالحراك شرط ان يتحسن البلد بس إذا كان بدو يقود البلاد للفوضى والمشاكل بلاه افضل شفنا بلدان أخرى شو صار فيهم ..بقى مش ناقصنا مشاكل فوق مشاكلنا ونقطه .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *