>

ا ف ب- رفضت لجان التنسيق المحلية فى سوريا اليوم الخميس دعوة زعيم تنظيم القاعدة الى إقامة “دولة إسلامية فى سوريا”، مؤكدة أن “هدف الثورة تحقيق الدولة المدنية”.

وقالت اللجان فى بيان إن “لجان التنسيق ترفض ما ورد على لسان زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهرى ودعوته الى إقامة دولة إسلامية فى سوريا.. وإذ تستنكر اللجان هذا التدخل السافر فى الشؤون الداخلية السورية، فإنها تؤكد مجددا أن السوريين وحدهم هم من يقررون مستقبل بلدهم”.

وأضافت أن: “الثورة السورية انطلقت من أجل تحقيق الحرية والعدالة والدولة المدنية الديمقراطية التعددية، وإن حلمنا المنشود كسوريين بعد إسقاط النظام الفاشى هو إرساء نظام قائم على الحريات العامة والمساواة الحقوقية والسياسية بين السوريين”.

ودعا الظواهرى فى السابع من أبريل السوريين الذين يقاتلون نظام الرئيس بشار الأسد الى إقامة دولة إسلامية على أرضهم.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *