>

أعلن الكرملين الثلاثاء، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، التقى برئيس النظام السوري بشار الأسد الاثنين في سوتشي، وبحثا المبادئ الأساسية لتنظيم العملية السياسية لتسوية الأزمة السورية.

وأشار الكرملين إلى أن بوتين أبلغ الأسد أن تسوية سياسية سلمية في سوريا، تعتبر قضية رئيسية بعد انتهاء الحرب. وقد تباحثا في بالمبادئ الأساسية لتنظيم تلك العملية السياسية للتسوية، وذلك بعد أن أوقعت الحرب ما لا يقل عن 300 ألف قتيل.

ونقل عن بوتين قوله: “المهم الآن الانتقال إلى العملية السياسية”.

كما أوضح أن روسيا تعول على مشاركة الأمم المتحدة بشكل فعال في المرحلة النهائية من التسوية في سوريا.

إلى ذلك، أشار بوتين إلى أن مبعوثه الخاص سيشرف على اجتماعات المعارضة السورية في الرياض يومي 22 و23 نوفمبر.

وهنأ الرئيس الروسي الأسد على “النتائج التي حققتها سوريا في مكافحة الإرهاب” بحسب تعبيره.

في حين قال الأسد بحسب ما أفاد الكرملين: إن ثمة حاجة لدعم روسيا لضمان عدم تدخل دول أخرى في الحوار بين السوريين”.

شارك برأيك

تعليقان

  1. الابتسامة العريضة جدًّا على وَجْه الرئيس السوري بشار الأسد، تُلخّص بدِقّةٍ حاضرَ سورية ومُستقبلها، وتُؤكّد أن الرئيس السوري باقٍ في السّلطة، وربّما في وَضعٍ أكثر قوّةً وشرعيّةً.

    بوتين، الرّجل الداهية، قادَ الأزمة السوريّة إلى هذهِ النّهاية الحاسمة، أثبت قُدرات قيادته، ورؤية استراتيجيّة، حَوّلت خُصومه في المُعسكر الأمريكي، إلى “هواةٍ”.

  2. بوتن وان كان ظالماً لكن رجُل وعند كلمته قال ففعل
    ========
    كل ما اشوف بوتن اتذكر الاغرائات من الدول العربيه لهُ لكي ينسحب من سوريا
    ولا حياه لمن تُنادي

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *