>

تعرض مطار الأبرق الدولي، صباح الأربعاء، لهجمة من إرهابيين قدموا من مدينة درنة المجاورة، وتسللوا إلى قاعدته العسكرية، محاولين تفجير الطائرات العسكرية في المطار قبل أن يلوذوا بالفرار هرباً من نيران الجيش الليبي الذي يحمي المطار.
محاولة تفخيخ الطائرات
وفي التفاصيل بحسب ما ذكر مصدر عسكري في مطار الأبرق أن عدداً من الإرهابيين تسللوا في الساعة 2 صباحاً إلى القاعدة الجوية العسكرية في مطار الأبرق، محاولين تفخيخ الطائرات المتواجدة فيه، لكن حرس القاعدة وحماية المطار بقيادة الكتيبة 439 تصدّوا للإرهابيين وأجبروهم على الفرار.
وأكد المصدر أن عنصرين من السلاح الجوي قتلا في المواجهة، لافتا إلى أن الإرهابيين أطلقوا من 8 إلى 10 صواريخ غراد باتجاه المطار من على بعد 15 كلم لتغطية فرارهم بعد الرد العنيف الذي وجدوه من عناصر الجيش، إلا أن تلك الصواريخ لم تخلّف أضرارا جسيمة في القاعدة العسكرية.
إلى ذلك، ذكر المصدر العسكري في مطار الأبرق أن الإرهابيين حاولوا تفخيخ إحدى الطائرات العسكرية غير المستخدمة في القاعدة الجوية بوضع قنبلة داخلها، غير أن عناصر تفكيك المتفجرات تمكنوا من إبطال مفعولها دون أية خسائر، فيما أجرت بقية عناصر الكتيبة تفتيشا دقيقا على القاعدة تحسبا لوجود متفجرات أخرى.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *