>

تعرض الابن الأصغر لمفتي سوريا، الشيخ بدر الدين حسون، لمحاولة اغتيال ظهر اليوم الأحد وأصيب برصاص أطلقه مجهولون استهدفوه وهو خارج مع أحد أساتذة جامعة “إيبلا” حيث يتلقى علومه.
رصاصتان بين الصدر والخاصرة

وقال مقرّب من العائلة اتصلت به “العربية.نت” إن سارية حسون، البالغ من العمر 22 سنة “أصيب برصاصتين بين الصدر والخاصرة”، وعلى إثرها نقلوه إلى مستشفى بمدينة إدلب، مع أنها بعيدة عن مدينة حلب، حيث يقيم مع عائلته، أكثر من 40 كيلومترا.

وذكر المقرّب من العائلة أن سيارة مرت “بسرعة جنونية” قريبا من سارية الذي كان يتحدث إلى أستاذه في الجامعة، وهو الدكتور محمد العمر، حين كانا يتحدثان على الرصيف، فأطلق من فيها الرصاص من رشاش أوتوماتيكي وهو يصرخ بعبارة غير مفهومة بالابن الأصغر للمفتي، “فأصيب أيضا أستاذ الجامعة وفارق الحياة في الحال”، كما قال.

وجرى الحادث في وقت كان فيه مفتي سوريا في دمشق، التي انتقل إليها من حلب أمس السبت في زيارة عمل خاصة، لكنه أسرع بالعودة حين أخبره ابنه البكر، الشيخ أديب، بالحادث الذي ضربت أجهزة الأمن على موقعه طوقا أمنيا، واعتقلت عددا من الطلاب وبعض من يقيمون في الجوار للتحقيق، وفق ما ذكر المقرب الذي طلب عدم ذكر اسمه.

وقال إن سبب نقل سارية حسون إلى مستشفى بمدينة إدلب، وليس حلب، يعود إلى قرب المستشفى من جامعة إيبلا، ومن المكان الذي وقعت فيه محاولة الاغتيال، “ونقله إلى أحد مستشفيات حلب قد يستغرق أكثر من 45 دقيقة وسط ما قد يحدث من هيجان”، وفق تعبيره.

ولم تتمكن “العربية.نت” من معرفة نتيجة العملية الجراحية التي خضع لها سارية حسون في المستشفى لاستخراج رصاصة أو أكثر أصيب بها. كما لم تتمكن من التحدث إلى الشيخ أديب، نجل المفتي الذي كان يتابع مجريات العلاج في المستشفى مع أشقائه الأربعة.

ولم يؤكد المقرب من العائلة من هو المستهدف من محاولة الاغتيال، نجل المفتي أم الدكتور محمد العمر، لكنه يرجح أن المستهدف هو نجل المفتي، باعتبار أن الشيخ بدر الدين حسون أثار الجدل مرات عدة في الأشهر الخمسة الأخيرة بتصريحات برر فيها قمع النظام للمتظاهرين، وأظهر مواقف تسببت بغضب المعارضة في الداخل والخارج.



شارك برأيك

‫11 تعليق

  1. طبعاً قتله كلب الشام المسعور البلطجي بشار بمعاونة بلطجية حزب الشيطان والحرس الثيراني الغزاه المحتلين

  2. الله يرحمو كمان ابنو ما نجحت العملية وتوفى . . . الله يرحمو . . . عن جد اغلاط الاباء يروح ضحيتها الابناء . . . هاد جزاء الي بيفتي بقتل الشباب . . . والله رح يلوع قلب كل مين شارك بحرق قلب ام على ولادها . . . !
    هع

  3. الله يرحمه توفي من ساعة—ثانيا الجامعة قريبة من ادلب تبعد عنها 10 كم فقط—ثالثا وهو الاهم دعوة الى الجيش السوري الى عدم الرافة والرحمة بعصابات الاخوان والعرعوريين ابتداء من المشانق والسحل بالشوارع

  4. الله يرحمه ٠يمكن هلأ حسون الكل ب يحس كم من قلوب الآباء على أبنائهم لوع٠يمكن إذا شرب من نفس الكاس يرتدع ويتراجع عن الظلم والعد وان

  5. ، واعتقلت عددا من الطلاب وبعض من يقيمون في الجوار للتحقيق، وفق ما ذكر المقرب الذي طلب عدم ذكر اسمه.
    ______________________________
    منشان هيك لازم نعمل ثورات لنغيير فيها هالأنظمة يعني الواحد بيعتقل هيك
    بس لأسباب تافهة بينما التحقيق اوقات بيروح وبيشطح معهم متل قضية الطفل
    الي انسرق لشهر وشوي ولما قتلوه وزتوه في الغابة أكتشف ابو كلبشا المجرم
    أخ شو الواحد بدو يحكي طول عمرا عوجاااااا

  6. ما لا يعلمه الكثير من الناس انه عندما كان الشيخ في دمشق ابدا مواقف جديده ضد النظام .
    عندها اراد النظام توجيه رساله عاجلة له فحدث ما حدث .
    على كل حال الله يرحمه و لعلها كفاره لمواقف الشيخ السابقه

  7. عدالة السماء تحققت وربنا عادل منتقم جبار ولاشك في ذلك يمهل ولايهمل
    كم مرة كذبت ياحسون ودافعت عن نظام الاجرام والقتل وزورت الحقائق لصالح هذا النظام. أتى دورك لتذوق ماذاقته أمهات حمزة وثامر والبقية لقد أفتيت لك لا ب بشار بقتل المتظاهرين واستباحة الاعراض.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *