>

اصدرت المحكمة الجنائية العليا ببغداد احكاما بالاعدام شنقا على المسؤولين العراقيين السابقين الثلاثة طارق عزيز وسعدون شاكر وعبد حميد حمود بعد ادانتهم في قضية “تصفية الاحزاب الدينية”، على ما افاد تلفزيون العراقية.

وقال التلفزيون ان “المحكمة الجنائية العليا في بغداد اصدرت احكاما بالاعدام شنقا حتى الموت بحق طارق عزيز وسعدون شاكر وعبد حمدي حمود في قضية تصفية الاحزاب الدينية”.

وكان طارق عزيز (74 عاما) وزيرا للاعلام ونائبا لرئيس الوزراء ووزيرا للخارجية. وقد حكم عليه في آذار/مارس 2009 بالسجن 15 عاما لادانته بارتكاب “جرائم ضد الانسانية” في قضية اعدام 42 تاجرا عام 1992.

وفي آب حكمت عليه المحكمة الجنائية العليا في العراق بالسجن سبع سنوات بسبب دوره في الارتكابات التي حصلت بحق الاكراد الفيليين الشيعة في ثمانينات القرن الماضي.

اما سعدون شاكر فقد كان وزيرا للداخلية. من جهته كان عبد حمود مديرا لمكتب الرئيس العراقي الراحل صدام حسين الذي اعدم شنقا في 30 كانون الاول 2006.



شارك برأيك

‫10 تعليقات

  1. اتعجب انه لم تتم ملاحقة ومقاضاه الصحاف رغم انه كان من النظام الفاسد بالعراق وهو كان له مناصب اخرى غير وزاره الاعلام فما هو السر ياتر؟؟؟؟؟

  2. الا لعنة الله على القائمين على هذه الجريدة لانهم لا ينشروا كل شيء
    ان هذا المجرم طارق حنا يجب ان يعدم وسط بغداد ولعنة الله عليكم انتم ايضا

  3. يعدم الأبرياء في العراق يوميا من غير ذنب يعدمون بالرصاص والقنابل من غير

    محاكمات يعدمون تجويعا وتشريدا ويؤسا فمن اهتم؟؟؟ يعدم الشيخ والطفل…

    جمعهم الشر وهو يفرقهم ويجعلهم يأكلون بعضهم عندما يلتهمون كل الأبرياء

    لك الله يا عراق.انشر

  4. متى سوف يتم الغاء احكام الاعدامات في عالمنا العربي؟؟؟
    لان الدولة تؤدب ولا تقتل.
    لذلك النظام والعدالة والدولة المدنية التي تطبق قوانيين حقوق الانسان هي السبيل الوحيد للسلم الاهلي ,هذا رأي…
    سليم

  5. الجميع كان متوقع هذا الشيئ .. مادام هناك زمرة مجرمة وخائنة للعراق وللعروبة لانها زمرة ايرانية مجرمة امثال المجرمين المالكي والحكيم والصدر والجلبي وغيرهم من اعوان ايران المجرمة ..
    الله يعينك ياعراقي على الذي انت به ويعين شعبك المسكين على حكامه الخونة والمجرمين ..

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *