>

(CNN)– غادر محمد البرادعي، النائب السابق للرئيس المصري المؤقت، عدلي منصور، للشؤون الخارجية، مصر متوجها إلى النمسا بحسب ما ذكره موقع التلفزيون المصري الرسمي.

ويشار إلى أن خطوة البرادعي هذه تأتي بعد أن قدم استقالته من منصبه وتم قبولها من قبل الرئيس المصري المؤقت على خلفية احتجاجه على الطريقة التي تم اللجوء إليها في فض اعتصامات المؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي.

من جهتها قالت جميلة اسماعيل امين تنظيم حزب الدستور بعد سفر البرادعي، إن شباب الحزب سيبني الحزب في مواجهة الارهاب والاستبداد بعيدا عن الياس السهل، مشيرة إلى أن انسحاب البرادعي في لحظة خطر، وليس على الحزب فقط ولكن علي البلاد كلها.

وأضافت اسماعيل في البيان الصادر عن الحزب: “تحتاج كل القوى السياسية وخاصة الجديدة ومنها حزب الدستور الى مواجهة المسؤولية بالعمل علي تكوين موقف سياسي يتجاوز مرحلة الاحتجاج والمعارضة الي ما يمثل برنامج العبور من الاستبداد الي الديمقراطية.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. البرادعى صح
    وانتوا يامجرمين تتحدثون عن مكافحة الارهاب، اى ارهاب
    فيه ارهاب اكتر من اللى بتعمله الداخلية والجيش فى حق الشعب

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *