الصفحة الرئيسية أخبار سياسية العالم العربي محمود عباس يعتذر عن تصريحاته بشأن اليهود بعد اتهامه بمعاداة السامية

محمود عباس يعتذر عن تصريحاته بشأن اليهود بعد اتهامه بمعاداة السامية

بواسطة -
2 162
الرئيس الفلسطيني محمود عباس

اعتذر الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الجمعة 4 مايو/ أيار، عن تصريحاته بشأن اليهود، مؤكدا أن “المحرقة هي أبشع جريمة في التاريخ”.

وذكر عباس، في بيان له، إنه لم يكن يقصد مهاجمة اليهود وإنه يحترم الديانة اليهودية.

وجدد الرئيس الفلسطيني إدانته للمحرقة، ووصفها بأنها “أبشع جريمة في التاريخ”.

وكان عباس قد تعرض، لهجوم شرس بعد كلمته التي ألقاها أمام المجلس الوطني الفلسطيني، الإثنين، والتي اعتبر فيها أن المجازر التي ارتكبت بحق اليهود لم تحدث لأسباب دينية بل بسبب الدور الذي لعبه يهود أوروبا على الصعيد الاقتصادي.

وقال نتنياهو في بيان نشره الأربعاء، إن عباس تحدث مجددا عن “أكثر الشائعات الكاذبة حقارة” ضد السامية، في حين أكد مبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف إن الرئيس الفلسطيني كرر “الافتراءات” التي تستخدم لمعاداة السامية، وشدد على أن هذه التصريحات لا تخدم مصلحة الفلسطينيين ولا السلام في الشرق الأوسط.

2 تعليق

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.