أكدت مصادر سورية أن بثينة شعبان المستشارة الإعلامية للرئيس بشار الأسد لاتزال على رأس عملها، وأن رحلتها الأخيرة التي مرت فيها بمطار بيروت تدخل في إطار برنامج العمل، الذي يتضمن زيارة خاصة إلى جنوب أفريقيا تجري خلالها لقاءات رسمية مع المسؤولين في هذا البلد وفي دول أفريقية أخرىBousayna.Shaaban.jpg_-1_-1.

وقالت المصادر ـ في تصريحات نقلها موقع (داماس بوست) السوري الاليكتروني امس ـ «إنه بالنسبة للإشكال الذي حصل مع شعبان في مطار بيروت، فإن عناصر الأمن العام اللبناني، وبسبب تناول الإعلام للسيدة شعبان في ملف قضية الوزير السابق ميشال سماحة، ظنوا أن هناك إجراءات قضائية بحقها ولدى مراجعة الجهات المختصة تأكد لهم عدم وجود أي ملف قضائي ضدها، وتابعت رحلتها بشكل طبيعي بعد بلبلة أثارها انتظارها في المطار اللبناني».

وكانت تقارير إعلامية قد تحدثت في وقت سابق أن المستشارة الإعلامية للرئيس السوري غادرت سورية وهي الآن في دبي ملمحة إلى انشقاقها، بينما أكدت تقارير أخرى أنها توجهت إلى جنوب أفريقيا في زيارة رسمية.

ومن جهتها، ذكرت صحيفة (اللواء) اللبنانية أن بثينة شعبان احتجزت في مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت لمدة ساعة حيث توقفت فيه، قبل أن تتابع سفرها متوجهة إلى دبي، موضحة أن الأمن اللبناني أوقف شعبان لدى وصولها إلى المطار في السابعة صباحا للتأكد مما إذا كانت مطلوبة قضائيا في قضية سماحة واللواء علي المملوك.

شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. المخابرات السورية هى من ترسل الى العربية الغبية هذه الاخبار بين الفينة و الأخرى القناة سقطت سقوطا حرا والجزيرة تحاول العودة بالابتعاد عن الاخبار الغير الموثوقة وعدم تلقف الاخبار والاسراع في نشرها اما العربية فغبية لا تتعلم اليوم تقريبا مرت اكثر من 5 عواجل عن انطلاق صواريخ سكود مزعومة وفقط على قناتها الغبية ……………….الجزائر

  2. هههههههههههههههههههههه صادقين ما تحلفو حتى طلاس و مقدسي من انشقو بس نامو فاقو لقو حالهم برا

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.