>

لم تهدأ الاشتباكات العنيفة التي اندلعت بين قوات البشمركة ومسلحي تنظيم الدولة، في ساعات متأخرة من الجمعة والمستمرة حتى صباح السبت، في مناطق مختلفة من شمال العراق، وأسفرت عن سقوط ما لا يقل عن 50 قتيلاً وإصابة 70 آخرين في صفوف داعش.
فقد أفاد مصدر عسكري رفيع من محور سنجار أن قوات البشمركة تقصف بكثافة، منذ ساعات الصباح الباكر معاقل مسلحي تنظيم الدولةداعش”، بكافة أنواع المدافع الثقيلة، بالتزامن مع الغارات المكثفة لطيران التحالف الدولي المتسمرة منذ الليلة الماضية.
وأوضح المصدر ذاته أن البشمركة أحبطت هجمات منفردة لمسلحي التنظيم بسيارات مفخخة صباح السبت، فيما تواصل تقدمها نحو مركز بلدة سنجار.
وأشار المصدر العسكري إلى أن معارك، وصفها بـ”الطاحنة” لا تزال مستمرة بين الطرفين، دون ذكر المزيد من التفاصيل.
وفي محافظة نينوى، وتحديداً المحور المسمى “كوير”، شن 100 عنصر من مسلحي التنظيم منتصف الليلة الماضية هجوماً على مواقع البشمركة مستخدمين القوارب لعبور نهر “خازر” الفاصل بين قوات الطرفين.
وتدخل طيران التحالف في العملية وتمكن من تدمير القوة المهاجمة، إضافة الى تدمير تجمعات المسلحين في الخطوط الخلفية، الذين كانوا يستعدون لمهاجمة مواقع البشمركة.
وفي ساعة متأخرة من الليلة الماضية، أغار طيران التحالف على مواقع المسلحين في بلدة الحويجة بمحافظة كركوك، ما أسفر عن مقتل 53 مسلحاً وإصابة نحو 70 آخرين، فضلاً عن تدمير 11 آلية عسكرية للمسلحين، الى جانب تدمير مبنى المحاكم الشرعية في الحويجة، بحسب المصادر العسكرية للبشمركة.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *