(CNN)– أعلنت جماعة “أنصار بيت المقدس” الثلاثاء، مسؤوليتها غن اغتيال الضابط، محمد مبروك بجهاز الأمن الوطني المصري، والمسؤول عن ملف جماعة الإخوان المسلمين بمدينة نصر.

ونقل تقرير نشر على موقع التلفزيون المصري عن وكالة أنباء الشرق الأوسط، بيان الجماعة والذي جاء فيه: “إن العملية الأخيرة باكورة عمليات الجماعة ضمن سلسلة عمليات (فك الأسيرات من أيدي الطغاة) نتيجة لاعتقال النساء الحرائر واقتيادهن للتحقيق في أقسام الشرطة ومقرات أمن الدولة.”gal.mohammad.mabrouk.jpg_-1_-1

واشار التقرير إلى أن “جماعة أنصار بيت المقدس هي مجموعة جهادية ظهرت منذ عام 2011 وتبنت سلسلة عمليات تفجير خطوط الغاز كما قامت بعملية إطلاق صواريخ على إيلات.”

ويشار إلى أن جماعة انصار بيت المقدس أعلنت في وقت سابق مسؤوليتها عن محاولة اغتيال وزير الداخلية المصري في سبتمبر/ أيلول الماضي ونشرت صورا تظهر لحظة تفجير الموكب، بحسب ما أورده التقرير.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. بعد أى حادث إغتيالى أو إرهابى يأتى أحدهم و يُدافع :
    هذا شغل المخابرات المصرية ، أصل المجنى عليه أعلن أنه ضد الإنقلاب فكان على الجيش المصرى تصفيته !
    و بعد أن تعلن جماعة بيت المقصد مسئوليتها عن الحادث يأتى أحدهم أيضاً و يُبرر :
    و إحنا مالنا بـ أنصار بيت المقدس ! هى حاجة و الإخوان حاجة !
    ________________________________________________________
    و أنا بسألك :
    هى الإخوان إيه و تنظيم القاعدة إيه و كتائب القسّام إيه و حركة حماس إيه و أنصار بيت المقدس إيه ؟
    كلهم حاجة واحدة تحت غطاء جماعة الإخوان المُسلمون ! و أهدافهم واحدة و كلهم متضامنون مع قضية الإخوان المُسلمون .
    عُمرك شُفت حركة زى أنصار بيت المقدس إغتالات قيادى من جماعة الإخوان المُسلمون مثلاً ، أو العكس ؟
    .
    حسبى الله و نعم الوكيل فى كل إرهابى يقتل نفس بغير حق بإسم الجهاد !!!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.