>

أكدت الرئاسة المصرية رفضها للدعاوي التي يطلقها البعض بالقيام بأعمال تخريب للمنشآت العامة والخاصة وتعطيل الطرق خلال الاحتفال بالذكرى الثانية لثورة 25 يناير .
وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الدكتور ياسر علي في مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم بمقر الرئاسة : “تخريب أي منشأة عامة هو تخريب لمنشآت يمتلكها الشعب المصري”, مشيرًا إلى أن التعبير السلمي حق مكفول للجميع من خلال مختلف الوسائل المتاحة .
وشدد المتحدث بالقول : “لا يجب على المصريين الاعتداء على منشآتهم في أجواء الاحتفال بثورة 25 يناير التي أشاد العالم كله بسلميتها”، معربا عن ثقته في وعي الشعب المصري.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. مش فاهم , هايحـتفـلوا بآيه
    دى دعــوة صريحـة من ”جبهة الخراب الوطنى”
    للتخريب ولعدم أستقرار الأمن .. وربنا يحفظـنا

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *