>

كشف شهود عيان مصريون هوية منفذي تفجير معبد الكرنك بالأقصر، جنوب مصر، الأربعاء، وهم 3 مصريين من محافظات بني سويف والغربية والشرقية.
وقال أحد شهود العيان في تصريحات لـ”العربية.نت” إن المتورطين هم علي جمال أحمد من مركز ببا ببني سويف والثاني هو فرج حامد سليمان من محافظة الغربية والثالث من الشرقية.

وأكد أحد الذين حضروا لحظة تنفيذ العملية الإرهابية، أنه تم العثور على حقيبة بها جواز سفر لفرنسي في موقع الحادث، فيما أكد مصدر أمني أن الحقيبة مملوكة لأحد السائحين الفرنسيين والذي كان يزور المعبد وهرب من الموقع لحظة تبادل إطلاق النيران خشية إصابته.

وقال شهود العيان لـ”العربية.نت” إن الإرهابيين الثلاثة كانوا يستقلون تاكسي للوصول لموقع الحادث ثم جلسوا على مقهى بجوار المعبد وكانت تصرفاتهم مريبة، ما لفت انتباه اثنين من أفراد الشرطة السرية المكلفة بتأمين المعبد والذين استدعوا على الفور قائد قوة الحراسة الرائد أحمد عزمي وفور أن شاهد الإرهابيون توجه قوة الحراسة إليهم، هرعوا محاولين دخول المعبد، وقال أحدهم للآخر “ماذا تنتظر ابدأ وفجر نفسك” وبالفعل قام الإرهابي بتفجير نفسه فيما تمكن الرائد أحمد عزمي قائد قوة الحراسة من قنص الإرهابي الثاني، بينما تمكن ثالثهم من الفرار والاختباء خلف ساتر، وأطلق النيران بكثافة على قوة الحراسة إلى أن تمكن مواطن أقصري من اصطياده بعد إطلاق النار عليه من سلاح ناري مرخص كان يمتلكه، وتم نقل الإرهابي إلى المستشفى تحت حراسة أمنية مشددة.

وأكد شهود العيان أن الحادث أسفر عن إصابة الرائد أحمد عزمي، وأمين الشرطة محروس محمد، ورمضان فهيم حارس معبد الكرنك، بطلق ناري، وأحمد محمد حسين، عامل بالسياحة، ومقتل اثنين من الإرهابيين وإصابة الإرهابي الثالث

صورة لبطاقة هوية احد المنفذين
صورة هوية المنفذ الثالث
الرائد احمد عزمي المصاب في الحادث
اشلاء الارهابي الثالث
الارهابي الثالث
صورة الارهابي القتيل

.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *