>

العربية.نت- رد المستشار الإعلامي للرئيس المصري أحمد المسلماني، على تصريحات رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، التي وصف خلالها ما يحدث في مصر بأنه “انقلاب عسكري واضح” قائلاً: “لا يجوز لوكلاء الغرب أن يعطوا دروساً في الوطنية”.

وأضاف “المسلماني” في تصريحات خاصة لـ”المصري اليوم”، الثلاثاء، أنه لن ينجح العملاء الإقليميون في كسر الدولة المصرية، على حد قوله.

وكانت وكالة أنباء “الأناضول” نقلت عن “أردوغان”، الثلاثاء، قوله: “ما حدث في مصر انقلاب عسكري واضح أهدرت فيه دماء، وهناك أشخاص قتلوا دون رحمة في هذا الانقلاب”.
إخوة يوسف

كما شبه رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الدول الإسلامية والخليجية التي أعلنت دعمها ومساعدتها لمصر في الأزمة التي تمر بها بـ “إخوة يوسف”، في إشارة إلى النبي يوسف عليه السلام وقصته الشهيرة مع إخوته.

وقال: “العالم الإسلامي كإخوة النبي يوسف، الذين ألقوه في الجب، وكما هو الحال في قصة سيدنا يوسف، فإن الله سيخزي من يخونون في العالم الإسلامي إخوانهم وأخواتهم في مصر”.

وتابع: “إذا صمتنا أمام الانقلاب في مصر، فلن يكون من حقنا قول أي شيء إذا ما نصبوا لنا نفس الفخ في المستقبل”.

وأضاف تعليقًا على دعم الدول الخليجية لمصر: “الوضع في الدول الإفريقية المسلمة واضح، فمن منها قدمتم لها المساعدة أو مثل هذا الدعم”.



شارك برأيك

تعليقان

  1. من هذا الذي و كنه ديك رومي يتكلم و يصرح!!! صبحان الله لماذا كل العرب هكذا، عندما احداً يكون بجانبهم، يعامله كالنبي و الذي لم يمشي مع هواهم يعامله كالشيطان الرجيم!!!!

    لماذا ليس لديكم مواقف متوازنة؟؟ مثلاً قبل اسبوع البرادعي كان رجل المهمات الصعبة و الكل في الكل وووو.. و لكن في ليلة و ضحاها اصبح خاين و عميل ووووو؟؟؟؟
    لماذا هذه التناقضات عند العرب؟؟؟؟؟

  2. روحوا يا شحاتين الخليج اردوغان رجل بمعنى الكلمة واللي يقول ضد هو حسود حقود هو اشتغل بلده وتركيا جميلة وما فيها ازبال شوارعها بتلمع موش مثل مبارك سارق مال الشعب وخلى مصر كلها زبال في الشوارع وناس عايشة تحت خط الفقر وشغلو عقول شباب بسينيمات حتى اصبح التحرش معروف عندكم في العالم والخسيسي المجرم هو من حيكمل المشوار والورث اللي خلوا له مبارك ..

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *