>

(CNN) — أيدت مصر على لسان وزير خارجيتها، نبيل فهمي، موقف المملكة العربية السعودية الرافض لدخول مجلس الأمن ضمن الدول غير الدائمة العضوية، واصفة إياه بأنه “موقف شجاع” ويعبر عن الإحباط العربي و”يحظى باحترام” الجانب المصري الذي يطالب مجلس الأمن بـ”تحمّل مسؤولياته.”

وقال فهمي إن نجاح المملكة العربية السعودية في الانتخابات الخاصة بالعضوية غير الدائمة لمجلس الأمن “عكس تقديراً دولياً واسعاً لهذا البلد الشقيق الذي كان سيمثل العالم العربي في مجلس الأمن خير تمثيل لما له من مواقف قوية ومبدئية تستند إلي ميثاق الأمم المتحدة وقواعد القانون الدولي” على حد تعبيره.

ونقل بيان للخارجية المصرية عن فهمي قوله: “إعلان المملكة اعتذارها عن قبول هذا المقعد رغم التأييد الدولي الذي حظيت به يمثل رسالة صريحة وقوية تعبر عن إحباط العالم العربي من عدم تنفيذ قرارات الأمم المتحدة المتعلقة بالشرق الأوسط.”

وأكد فهمي أن هذا الموقف السعودي الذي وصفه بـ”الشجاع” يحظى بـ”كل الاحترام والتقدير من قبل مصر خاصة مع تعثر مجلس الآمن في تحمل كامل مسئولياته في حفظ السلم والأمن الدوليين والتعامل مع القضايا العاجلة في الشرق الأوسط.”

وحدد فهمي عدة قضايا اعتبر أن المجلس قد فشل في معالجتها، وعلى رأسها عملية السلام العربية الإسرائيلية وإخلاء الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل النووية والكيميائية والبيولوجية، فضلا عن عدم نجاح المجلس في التعامل مع المأساة السياسية والإنسانية التي تمر بها سوريا، مطالبا المجلس بتحمل مسؤولياته في حفظ السلم والأمن الدوليين كاملة بمعايير ثابتة ودون ازدواجية.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *