>

وصف زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر، اليوم الأحد، محاولة اغتيال رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي بـ”العمل الإرهابي، واعتبرها استهدافا للشعب العراقي.

وكتب في تغريدة على حسابه في تويتر: “العمل الإرهابي الذي استهدف الجهة العليا في البلاد، لهو استهداف واضح وصريح للعراق وشعبه، ويستهدف أمنه واستقراره وإرجاعه إلى حالة الفوضى لتسيطر عليه قوى اللادولة، ليعيش العراق تحت طائلة الشغب والعنف والإرهاب، فتعصف به المخاطر وتدخلات الخارج من هنا وهناك”.

وأضاف: “على جيشنا الباسل والقوى الأمنية البطلة الأخذ بزمام الأمور على عاتقها، حتى يتعافى العراق ويعود قويا”.

وكتب مصطفى الكاظمي على “تويتر” في أول تعليق له عقب محاولة الاغتيال الفاشلة: “كنت وما زلت مشروع فداء للعراق وشعب العراق، صواريخ الغدر لن تثبط عزيمة المؤمنين، ولن تهتز شعرة في ثبات وإصرار قواتنا الأمنية البطلة على حفظ أمن الناس وإحقاق الحق ووضع القانون في نصابه”.



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. شغلة ما تتصدق ، حتى من شاف صور قيل انها للدمار الذي لحق بيت الكاظمي يجزم هههههههههههه انه مرتو زعلانة ومكسرة على رأسه شوية كراسي لان المنيل على عينو خسر الانتخابات وخسر الرئاسة ههههههههههههه وراح يطردوه ، والا مو شغلة طائرة مسيرة ههههههههههههه انما تبيض لسمعته وستر على الولية زوجته الي ههههههههههههه عملت فيه العمايل والا منذ متى هو بطل وبتاع ؟؟؟

  2. ليعيش العراق تحت طائلة الشغب والعنف والإرهاب، فتعصف به المخاطر وتدخلات الخارج من هنا وهناك”.
    يقصد ايران الصفويه

  3. أتمنى الأمن و الاستقرار للعراق و العراقيين
    والله يبعد عنكم شر الخليج والارهابيين
    كل التفجيرات و المشاكل و الفتنة سببها
    الارهاب المصدر من الخليج

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *