>

أقدم مسلحون ينتمون لولاية داعش سيناء على قتل مواطن مصري قبطي يدعى ” نبيل حبشي ” من مدينة بئر العبد بشمال سيناء رميا بالرصاص .

وبث تنظيم داعش مقطع فيديو لعملية قتل نبيل حبشي الذي يبلغ من العمر 62 عاما رميا بالرصاص موجهين من خلاله  رسالة تهديد إلى ” نصارى مصر ” على حد وصفهم وذلك لمساندتهم الدولة المصرية والجيش ضد التنظيم .

وكشفت وسائل إعلام مصرية أن المواطن القبطي تم اختطافه من جانب تنظيم داعش في شهر نوفمبر الماضي أثناء سيره في أحد شوارع مدينة بئر العبد حيث كان الخاطفون يسيرون بالأسلحة في المدينة واستحوذوا على سيارة بالإكراه لخطف نبيل حبشي فيها والهروب به .

ومن جانبها نعت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية برئاسة قداسة ” البابا تواضروس الثاني ” بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية مقتل نبيل حبشي الذي كان يتولى ويساهم في بناء وترميم كنائس سيناء وهو الذي ساهم في بناء كنيسة العذراء وهي الكنيسة الوحيدة ببئر العبد .



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. والله زمان يا نورت اتمنى اجد اصدقائي القدامي الي كنا مع بعض من 2009

  2. الله يرحم شهيد المسيح نبيل حبشي الرجل الشجاع عاش راجل ومات شهيد ولم ينكر مسيحه والعار كل العار لاشباه الرجال الارهابيين الذي قراءوا هذا النص القراني قبل قتله
    قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)

  3. [[..حيث كان الخاطفون يسيرون بالأسلحة في المدينة واستحوذوا على سيارة بالإكراه لخطف نبيل حبشي فيها والهروب به .]]
    ====
    ماهذا الهراء ….وأين الشرطة وأين الجيش ..وكأننا نعيش في غابة في عصر القرون الوسطى .
    .
    هل يعقل حتى الأن ..أن الجيش والشرطة والأمن والمخابرات المصرية …بمدرعاته وطائراته وجنود مدربة وأجهزة رقابة وأقمار صناعيه ..مع وجود تنسيق وتعاون بين الجيش المصري والجيش الأسرائيلي
    معقولة أنه حتى الأن ..غير قادرين على شوية عصابات لابسين شباشب ومعهم بنادق ..
    .
    هناك أسرار وعلامات أستفهام ربما سوف تكشفها الشهور القادمة
    لتثبت أن وراء ذلك أيدي ملوثة تحكم وتدير وتنفذ خطط متفق عليها
    .
    وسؤالي للعقلاء والأغبياء ..ما الذي أستفاده داعش من قتل رجل أعزل ..إلا مزيد من النقمه عليه .. وتحريك قوى الأمن ضدهم لتصفيتهم
    مع اذدياد الكراهيه لهم والدعاء عليهم !!!!!!!من الناس جميعاً مسلمون ومسيحيون
    .
    …هههههه .هههههه
    قال ويتم تصوير ذلك ونشره على الفضائيات والتواصل الأجتماعي
    وكأنما يريدون أن يعلنوا عن أنفسهم أنهم شياطين وليسوا رجال حق ورجل مؤمنين !!!!!!
    ….فهل هم يريدون أن يثبتوا للعالم أن الدين الأسلامي دين أرهابي لارحمة فيه ولا شفقة !!!!!!
    ..وان المسلمون ارهابيون !!!!!
    ..,وكلما أذداد المسلم إيماناً كلما أصبح شيطان أرهابي يقتل ويذبح ما يشاء!!!!!
    فهل هم يكسبون تعاطف العالم والشعوب معهم !!!!!!
    أم أتحاد العالم ضدهم
    هناك حلقة مفقودة ….هي مفتاح اللغز !!!!!!!
    .
    لايمكن أن الجيش المصري ( أقوى الجيوش العربيه ) عاجز أمام عشرات الأفراد
    ويريد أن يفضحه نفسه امام دول المنطقة أنه جيش فاشل
    فماذا سوف يفعل مع أثيوبيا وسد النهضه
    أو إذا مادخلت تركيا الحرب لمساعدة ليبيا ضد السيسي وجيشه
    .
    والمعنى
    أن ما حدث لهذا النصراني وتصويره هي مجرد رسالة ..الى الشعب المصري
    أن العريش وسيناء تحت سيطرة داعش
    وأن النصارى مضطهدين
    والأمر سهل …شوية مقنعين ..بلحي مصطنعه ..يرتدون ملابس المتشددين ..وربما وراءهم علم أسود مكتوب عليه شعار الأسلام ( لا إله إلا الله محمد رسول الله )
    ثم تكبير وتهليل ..مع بيان معلوم أسلوبه فيه تهديد ووعيد
    كل ذلك مجرد مشهد من مسلسل .،نهايته مكتوبه
    وتذداد عمليات الخطف والتصفيه ..للوصول الى أن العريش وسيناء غير أمنه
    ولابد من حل
    وبناء عليه
    سوف يكون بداية الأعداد للمرحلة القادمة من الخطة المتفق عليها
    وأنه يلزم وجود طرف أخر مثل ( الأمم المتحدة أو مجلس الأمن ) تدخل مشروع
    أو تدخل من قوى عظمى لحماية الأقلية المضهدة
    عندما تحدث الفوضى ..وثورة الجياع ..والأنفلات الأمني المصطنع
    لسقوط الكيان المصري …ويتفتت فيصبح اجزاء مستقلة متنافره
    وتكون هي الحلقة الأولى في تقسيم مصر …كما الخطة المتفقه عليها
    بموافقة ومعرفة ( أبن اليهودية ) الذي سوف يكون قابع ومحصن في سفينته التي يبنيها بأرقام فلكيه لتحصين نفسه واعوانه واصحاب النفوذ والقيادات ورجال الأعمال والأغنياء داخل السفينة أأقصد العاصمة الأدارية
    دولته المصغرة التي يصبح ملك عليها واسرته يديرها ويحكمها في أمان
    .
    هل فهمتم أم أوضح أكتر
    أن ما سوف يحدث من فوضى ..هو أمر مرتب له
    لأنه الأمر الوحيد …والسبيل الوحيد ..بتنفيذ مخطط تقسيم مصر ( مثل ما سوف تقسم السعودية أيضا )
    ومن خلال الفوضى .. سوف يتم الأتي
    1-أسترداد اسرائيل سيناء والعريش مرة أخرى تحت حمايتها ( لتكملة بناء دولة اسرائيل الكبرى وأرض الميعاد )
    2- تقسيم مصر شمال وجنوب …مثل السودان ..ليصبح الجنوب …تابع للنصارى
    3-بسقوط مصر كقوة وتجزءها ..أصبحت اسرائيل في أمان تام
    بعد إذالة الخوف أن تسيطر الدولة الدينية عليها من خلال الأخوان المسلمين ( الذين تمت تصفيتهم ببراعه وبموافقه وتهليل من الأغبياء من الشعب المصري احفاد الفراعنه العبيد )
    4- بداية العهد الجديد للشيعة في الأنتشار وهيمنة إيران على الشرق الأوسط بجزء من الأراضي المصرية ( ربما تكون بجوار الحدود الليبيه ومؤازرة حفتر )
    ولكن الجزء والنصيب الأكبر لإيران سوف تكون داخل السعودية
    .
    وطبعاً يحدث كل ذلك …والشعب المصري مغلوب على أمره داخل فوضى وثورة جياع وانفلات أمني وقتل وتصفيه وهرج ومرج
    حتى يتمنى الشعب في هذا الوقت تتدخل أمريكا ودول العالم لوقف ذلك الدمار
    حتى ولو قاموا بتقسيم الكعكة ….وعودة احتلال انجلترا وفرنسا وروسيا والمانيا
    على هذا المكان الأستراتيجي الذي كان مطمع دائم لهم على مدى القرون السابقة
    وقد جاء من يحقق لهم هذا الحلم والأمل ..بواسطة أبنهم البار أبن تاتينا
    فرعون مصر الأخير
    وربما كانت ثورة 25 يناير …لو نجحت …لسقطت كل هذه المؤامرات
    ولكنها للاسف فشلت ..بل ساعدت على تسريع الخطة والسيناريو ..بوصول وظهور نجم العميل الخفي …الذي كان مقرر له الوصول للحكم بسيناريو أخر وربما بعد سنوات
    ولكن ..استطاعوا بذكاءهم أن يتم توظيف ماحدث من ثورات الربيع العربي لصالحهم ..لتعود القبضة الحديدية من جديد ….واستكمال السير الى الهدف المنشود

    أخيراً
    أتمنى من الله أن يخيب ظني وفكري
    وأن يفضح هذا العميل الخائن قبل أن تكتمل خطة ما جاء له لأرض الكنانة
    منذ عودة اسرته من المغرب ..واعطاء الجنسية المصرية لأمه المغربيه
    واعلان اسلامها ( زيفاً ) وتغيير أسمها الى سعاد أبراهيم ..الذي لانعرف لها أي أهل أو أخوة وأخوات أو أي فرع أو نشأة لعائلتها المجهولة حتى الأن
    كل ذلك تمهيدا
    ليتم قبول الأبن في الكلية الحربيه ..ثم تخرجه
    مثم يتم تدريبه في امريكا ليعود ويصبح رئيس مخابرات أكبر جيش عربي
    تمهيد لوصوله الى أدارة مصر ..وحكمهما …ويصدق قول ( جولد مائير )
    حينما اعلنت بكل وضوح ( أن الشعوب والدول العربيه سوف تتفاجئ يوماً أن من يحكمهم هم من أبناءنا المخلصين )
    .
    وليقضي الله امراً كان مفعولا ..وهوغالب على أمره
    وكأن المشهد أمامنا يوحي بأن الهلاك قادم لمصر
    وكأن الله لم يذكرها في القرآن إلا ليجعلها عبرة وآية مثل كل من ذكرهم في كتابه الحكيم
    عقاباً للظالم واعوانه ..وللشعب الذى رأي الظلم وهلل له وأيده
    والعقاب سوف يكون شامل حتى لمن رأى وصمت وسكت
    فأنتظروا إني معكم من المنتظرين

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *