>

العربية- قُتل في سوريا قائد عمليات حزب الله اللبناني، علي شبيب، في السيدة زينب، وبحسب المعارضة السورية، فإن شبيب مات متأثراً بجراح أصيب بها قبل أيام.

ونشر موقع جنوب لبنان، التابع لحزب الله، خبر مقتل شبيب والمعروف أيضاً بأبو تراب الرويس، خلال معارك في سوريا، ولم يحدد الموقع مكان مقتله.

ميدانياً، ارتفع عدد القتلى في سوريا حتى اللحظة إلى 17 قتيلاً، سقط معظمهم في دمشق وريفها وحمص وحلب.

وأفاد ناشطون باستمرار القصف المدفعي على بلدة القارة وجريجير في القلمون بالتزامن مع اشتباكات بين الجيش الحر وقوات النظام.

فيما تحدثت الهيئة العامة للثورة عن استهداف الجيش الحر قوات النظام على الأوتستراد الدولي بين دمشق وحمص من جهة النبك.

وفي الغوطة الغربية في ريف دمشق، استهدف النظام وفقاً لمصادر المعارضة معضمية الشام، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى.

شمالاً تحدث مركز حلب الإعلامي عن استهداف الثوار مطار النيرب العسكري بقذائف وصواريخ قالوا إنها محلية الصنع، إضافة إلى اشتباكات في محيط مطار حلب الدولي قرب اللواء ثمانين.



شارك برأيك

‫5 تعليقات

  1. الله لا يردكم
    هذا دليل على إنتصاراتهم المزعومة
    كل يوم قتيل اتقل من التاني
    قربت

  2. وثن نصر اللات …

    يدعي المقاومة …. ويعلن الإجرام
    ويدعي الممانعة …. ويلعن الإسلام
    هذا الذي سميتموه سيدا
    وهللتم وطبلتم وزمرتم له سيد الأنجاس واللئام
    عاث كفرا وفسادا في بلاد المسلمين

    وادعى إلها إسمه هبل !!
    وقال لبيك .. أنا وشبيحتي ملك يديك
    أنسفك الدماء ؟
    شاور إلينا .. إبعث الأسماء
    فإيك نعبد … ونلعن السماء
    ونشرب الدماء .. ونحرق الأطفال .. ونغتصب النساء

    أيها القادمون من الزنا والنكح من الوراء
    أولاد المتعة لا أستثني منكم أحدا
    الآن جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا

    يا من دنستم بلاد الشام ..
    دماءكم هدرت
    وأعلنا القصاص
    فشبحوا وأجرموا و أطلقوا الرصاص
    دماءكم هدرت في شامنا المباركة
    والفتنة التي سوقتموها بينكم هالكة
    فاليوم تعتدون وغدا سيعتدى عليكم

    أوثانكم ستهدم ولا رحمة مع من لا يرحم
    وسيدكم ناصر الأوثان سيهزم
    (وبئس مثوى الكافرين)
    …………………..
    شاعر الثورة

  3. الى جهنم وبئس المصير…
    عقبال نشوف كل اعضاء هذا الحزب اللعين بالكفن…او مدعوس
    عليهم تحت اقدام المجاهدين ورجال الجيش الحر واولهم غئيسهم الكافغ..
    ابو غرة لعن.ة الله عليه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *