الصفحة الرئيسية أخبار سياسية ملك الأردن: سنحمي العشائر في سوريا والعراق

ملك الأردن: سنحمي العشائر في سوريا والعراق

بواسطة -
3 158

زار الملك  عبدالله الثاني ملك  الأردن الأحد البادية الشمالية، والتقى خلال الزيارة عدداً من شيوخ البادية الشمالية ووجهائها.

وأكد الملك أن وحدة الأردنيين وترابطهم كأسرة واحدة “هي مصدر قوة الأردن وافتخاره واعتزازه “.

وقال الملك خلال لقائه، “أنتم أهلي وربعي وأنتم قريبون من القلب وجزء أصيل من الأسرة الأردنية، وأنا فخور أن أكون بينكم”.

وأضاف، أعرف أن هناك تحديات كثيرة بالنسبة للوضع الاقتصادي وأطمئنكم أن الوضع سيكون أفضل في المستقبل.

وتابع “أنتم قريبون من الحدود وتشعرون بمشاكل اللاجئين وما يجري في سوريا والعراق أكثر من باقي مناطق المملكة. ما يهمنا هو التعامل مع تحدي الفقر والبطالة، خصوصا في مناطق شمال وشرق المملكة التي استقبلت العدد الأكبر من اللاجئين منذ بدء الأزمة السورية”.

واسترسل قائلا: “أنا حريص على تواصلي معكم والاستماع منكم حول مختلف القضايا، ولكل ما فيه مصلحة الأردن ومستقبل أبنائه وبناته الأعزاء”.
وأكد “أن الأردن يدرك حجم التحديات التي يواجهها سياسيا وأمنيا وعسكريا نتيجة التطورات التي تشهدها سوريا والعراق، لكننا مطمئنون ونضع في أولوياتنا مواجهة التحديات الاقتصادية”.

وأكد، خلال استعراضه للظروف والأوضاع السائدة في المنطقة، أن من الواجب علينا كدولة حماية العشائر في شرق #سوريا وغرب #العراق، مبينا، أن العالم يدرك أهمية دور الأردن في حل المشاكل في سوريا والعراق وضمان استقرار وأمن المنطقة.

وأعرب الملك بحسب ما نقلته وكالة عمون الأردنية، عن ثقته بالقوات المسلحة و الأجهزة الأمنية، وقال “عندي كل الثقة بالنسبة للقوات المسلحة والأجهزة الأمنية في حماية حدودنا، وأنا مرتاح جدا وكلي ثقة بهم”.

3 تعليق

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.