>

عادت تماثيل الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد، إلى ساحات عدد من المحافظات السورية بعد أعوام على إزالة بعضها على خلفية الأحداث.
وحسب موقع “عنب بلدي” فإن آخر هذه التماثيل كان في مدينة دير الزور، إذ نشرت صفحات، على مواقع التواصل الاجتماعي صورًا لتمثال حافظ الأسد في دوار السبع بحرات بالمدينة.
وتظهر الصور دمار الأبنية خلف التمثال نتيجة المعارك التي شهدتها المدينة، الأمر الذي لاقى استهجانًا من قبل ناشطين عبر “فايسبوك” كون الحكومة لم تقم بما يكفي بعد لإعادة إعمار المدينة.
واعتبر الموقع إعادة التمثال رسالة من قبل الحكومة السورية بإعادة سطوتها إلى المدينة بعد سيطرة الجيش السوري عليها، مطلع تشرين الثاني 2017، وطرد تنظيم “داعش” الإرهابي منها.
وكانت الحكومة السورية أزالت التمثال من الدوار في تموز 2011، بعد اندلاع الأحداث وتحطيم تمثال باسل الأسد، في نيسان 2011 من قبل بعض المتظاهرين في المدينة.
ولم يكن تمثال دير الزور الأول، إذ أعيدت تماثيل الأسد الأب إلى ساحات محافظتي حماة وحمص.



شارك برأيك

‫5 تعليقات

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    تحياتي للجميع..

    اللهم لك الحمد والشكر أن الموت والحياة بيدك..كلنا نعلم ما فعله هذا الظالم بسوريه شعباً وأرضاً!! ومع ذلك كان الحال أفضل مليون مرة.. سبحان الله

  2. أمتي كم صنم مجدته لم يكن يحمل طهر الصنم
    لايلام الذئب في عدوانه إن يك الراعي عدوَّ الغنم

  3. صورة التمثال و خلفه الدمار صورة مُعبرة جداً تُرينا واقع عالمنا العربي ….. يسقُط الوطن و يبقى الحاكم !
    !!

  4. يا يوم نادى حافظ هبوا إليّ بالآلاف
    فلترو فقبري مشخخة بلا عرّاف
    يا قفاي تمهّل .. يا قفاي تحمّل ..
    فصوَرُه معلقة في كافة الأرياف

    ابذل جهدك في إسهال وطرطش
    فخلقة حافظ للرايح والآتِ
    ومهما تعفنت فضلاتك فاعلم
    لمزاجِ حافظَ عِشقٌ لكل النكهاتِ

  5. اصبحت عباده الاصنام بالحضاره الجديده اسمها تمثال ..!!!!!!!
    مبروك لكل جبان و ذليل عودة العبودية و الاذلال
    الله يحشر المقبور حافظ و ابنه السفاح طاغية الشام قاتل شعبه و عبيدهم و حكام و ملوك العرب مع فرعون

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *