>

أعرب رامين مهمانبرست المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية عن استيائه من قيام العراق بتفتيش الطائرات الإيرانية المحملة بالأدوية والمساعدات الغذائية المتجهة الى سورية، باعتبار أن هذه الإجراءات تتعارض مع القوانين الدولية وعلاقات حسن الجوار القائمة بين البلدين.

ونقلت قناة “العالم” الفضائية عن مهمانبرست قوله في تصريح صحفي الأربعاء 10 أبريل/نيسان إن تفتيش طائرة الشحن الايرانية في مطار بغداد الاثنين الماضي “أثبت من جديد كذب المزاعم التي تطرحها بعض البلدان ضد إيران”.

وشدد المسؤول على أن ايران ستواصل إرسال المساعدات الطبية والغذائية للشعب السوري في إطار مهامها الانسانية.

يذكر إن الحكومة العراقية أجبرت الطائرة الايرانية المتجهة نحو سورية على الهبوط في مطار بغداد، وتبين بعد تفتيشها أنها تحمل مساعدات طبية وغذائية.

وكانت السلطات العراقية أعلنت في 30 آذار/مارس أنها ستشدد عمليات التفتيش للرحلات الجوية الايرانية المتجهة الى سورية، وذلك نتيجة لضغوط أميركية بعد زيارة قام بها وزير الخارجية الاميركي جون كيري.



شارك برأيك

تعليقان

  1. و قتلكم الشعب السوري مع المجرم فشار لا يتعارض مع القوانين الدولية يا فرص
    مجرمين على شعبكم و شعوب العرب

  2. لا بس هن زعلوا لانهم جايبيين مساعدات طبية معدات القتل الالية والبشرية كانت بغير طائرة
    يعني بيقتلوهن وبعدين بيرسلونهم الادوية يعني شغلة انسانية لااكتر ولا اقل
    لعنة الله عليهم وعلى كل من يدعم قرين الشيطا ن بشار

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *