>

تبرأ الرئيس اللبناني ميشال عون من تصريحات وزير الخارجية في حكومة تصريف الاعمال شربل وهبة الاخيرة والتي اثارت عاصفة من الانتقادات بسبب الاتهامات التي وجهها الى دول الخليج العربي.

وجاء في بيان صادر عن قصر بعبدا أن رئاسة الجمهورية تعتبر ما صدر عن وزير الخارجية من مواقف يعبر عن رأيه الشخصي ولا يعكس موقف الدولة والرئيس.

كما أكد البيان على رفض الرئيس الى ما يسيء الى الدول الشقيقة وفي مقدمها المملكة العربية السعودية ودول الخليج.

يأتي ذلك، بعد بيان صدر عن شربل وهبة تحدث فيه عن تحوير لكلامه حيث قال “فوجئت بتفسيرات وتأويلات غير صحيحة لكلامي في مقابلة تلفزيونية مع قناة “الحرّة”، فما قلته لم يتناول الأشقاء في دول الخليج العربي، ولم أتطرق إلى تسمية أي دولة”.

وأضاف، “لكني فوجئت أكثر ببعض البيانات التي تحوّر كلامي وتدفع لتوتير العلاقات مع الأشقاء في المملكة ودول الخليج، تحقيقاً لمصالح شخصية على حساب مصلحة لبنان”.

وتابع، “نجدّد تأكيدنا الحرص على أفضل العلاقات مع جميع الدول الشقيقة والصديقة للبنان، وأدعو المصطادين في المياه الراكدة إلى التوقف عن الاستثمار في الفتنة بين لبنان وأشقائه وأصدقائه”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *