>

اعتبر رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون أن ما حدث أمس على الصعيدين السياسي والأمني اساء إلى الجميع وأدى الى تدني الخطاب السياسي الى ما لا يليق باللبنانيين.

وشدد عون على أن ما حصل على الأرض خطأ كبير بُني على خطأ، معلنا من موقعه الدستوري والأبوي مسامحة جميع الذين تعرضوا اليه والى عائلته.

وتابع عون في بيان “اتطلع الى ان يتسامح ايضاً الذين اساؤوا الى بعضهم البعض، لأن الوطن اكبر من الجميع، وهو اكبر خصوصاً من الخلافات السياسية التي لا يجوز ان تجنح الى الاعتبارات الشخصية لاسيما وان التسامح يكون دائماً بعد اساءة”.

ولفت الى ان القيادات السياسية مطالبة اليوم بالارتقاء الى مستوى المسؤولية لمواجهة التحديات الكثيرة التي تحيط بنا واهمها المحافظة على الاستقرار والأمن والوحدة الوطنية وعدم التفريط بما تحقق من انجازات على مستوى الوطن خلال السنة الماضية.​

نورث سامي

كاتب ومحرر في موقع جريدة نورت

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. ?‍يا الهي عليك يعني طلعت الاهانات والكلام السوقي من صهرك وخليفتك بالحزب …وتقول مسامحة الاخر..
    حمدلله هالاخر بقي ضمن احتجاجات وو..
    عليكم ان تتخذوا قرار بحق باسيل هيدا يليلسانه كتير كتير زفر (متل معظم سياسي التيار…
    على كل الكتائب جربت الفتنة وعم تخرب هون وهونيك …
    ولو لا عدم معرفتكم بذلك انتم و(كتلة أمل)…لما جربتم ان تتداركوا الأمور

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *