>

(CNN) — قدر ناشطون سوريون مصرع 139 شخصا برصاص القوات الموالية للنظام جرى توثيق مقتلهم الأحد، وسط نفي مصدر عسكري سوري ما تناقلته وسائل إعلام عن سيطرة الثوار على موقع وادي الضيف بريف ادلب.

وأوردت “لجان التنسيق المحلية في سوريا”، التي توثق وتنقل أحداث الداخل، إن ضمن حصيلة القتلى 8 نساء و15 طفلاً وستة قضوا تحت التعذيب، على حد ما ذكرت الهيئة بموقعها الإلكتروني على فيسبوك.

وبحسب الهيئة المعارضة، توزعت حصيلة القتلى على النحو الآتي: 75 في دمشق وريفها، و26 في حلب، و20 في حمص، 8 في درعا، 4 بإدلب وثلاثة في دير الزور ، وقتيلان في حماه, وواحد في الحسكة.

وبالمقابل، نقلت وسائل إعلام في دمشق أن “وحدات من قواتنا المسلحة أوقعت خسائر فادحة في صفوف الإرهابيين خلال سلسلة عمليات نفذتها ضد أوكارهم في دوما وعدرا ومحيطها بالغوطة الشرقية في ريف دمشق، طبقاً لوكالة الأنباء الرسمية، سانا.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *