>

أعلن الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله 7 تموز تاريخاً لإعلان الجهاد الزراعي والصناعي في ظل الازمة الاقتصادية الحادة التي يعيشها لبنان.

في البداية أوضح نصرالله ان حزبه لن يقف عائقا في وجه اي مساعدة للبنان قائلاً: “لسنا عقبة ان تأتي أميركا لتساعد لبنان والحديث عن التوجه شرقا لا يعني الانقطاع عن بقية العالم. أي دولة في هذا العالم باستثناء اسرائيل لديها استعداد أن يأتي إلى لبنان ويستثمر في لبنان أو يعمل في لبنان أمر نرحب به ومنفتحون عليه”،

ولفت نصرالله إلى أن “أي دولة في هذا العالم باستثناء اسرائيل لديها استعداد أن تأتي وتستثمر في لبنان أمر نرحب به ومنفتحون عليه”، مشيراً إلى أنه ” إذا قلنا ان الصين تاتي إلى لبنان بهدف الاستثمار لا يعني اننا نريد تحويل نظام لبنان إلى شيوعي”، وتابع “قبول الجانب الإيراني ببيع لبنان مشتقات نفطية بالليرة اللبنانية تضحية كبيرة لأن إيران بحاجة للعملات الصعبة”.

واوضح نصرالله أنه “لم نقل بضرورة تطبيق نموذج ايران في لبنان بل نطلب من الايرانيين مساعدتنا في توفير الوقود”، وقال إن “إيران لديها شبه اكتفاء ذاتي بالمواذ الزراعية وصناعاتها متقدمة ومتطورة والنموذج الإيراني أرسل قمرا صناعيا إلى السماء”، وتابع “اطمئنوا فإن لبنان لا يملك عناصر النموذج الإيراني الذي جعل إيران تصمد وتعيش في ظل العقوبات الشاملة”، مؤكداً أن “النموذج الاقتصادي الايراني جعل ايران تصمد وتعيش 40 سنة في وجه الحروب. النموذج الايراني لديه الاكتفاء الذاتي بالبنزين والمازوت والفيول والكهرباء ويبيع ويصنع الدواء فوق 90% من حاجاته ويوزع لدول الجوار”.

وقال نصر الله إن “لبنان لا يملك لا مؤهلات ولا ظروف النموذج الايراني، فإيران صمدت 40 سنة أمام العقوبات وما زالت، لديهم مسكلة بالعملة الصعبة وهي مشكلة العالم وهي اخر ما تبقى لامريكا بعد قوتها العسكرية، عندهم صعوبات وصمدوا 40 سنة”، وتابع: “لا احد يريد ان يفعل نموذا ايرانيا في لبنان بالموضوع الاقتصادي ولا نريد تغيير وجه لبنان الحضاري ولا نريد تحويل النظام الاقتصادي الى شيوعي او اشتراكي”.

ودعا نصرالله الى “تحويل التهديد الى فرصة عبر تحويل لبنان إلى بلد منتج بعد أن ظل لسنوات طويلة بلداً مستهلكاً”، موضحاً أن “من شروط الحياة الكريمة لأي شعب أن يكون منتجا زراعيًا وصناعيًا وهذا من البديهيات”، ودعا الشعب اللبناين إلى “التوجه نحو الزراعة وكل العوامل الطبيعية مساعدة على النهوض بهذا القطاع بدعم حكومي”.

وحث نصرالله اللبنانيين إلى خوض “معركة إحياء قطاعي الزراعة والصناعة لمواجهة الجوع والبقاء على قيد الحياة بكرامة”، وأعلن ان “حزب الله اتخذ قرارا بخوض معركة التقدم زراعيًا وصناعيًا في مواجهة الانهيار والجوع”، وقال “حيث يجب أن نكون سنكون وحيث كنا أنجزنا وانتصرنا وحققنا وكنا الأعلى”.

وتابع نصرالله “انتصرنا في معركة التحرير وفي وجه التكفيريين انتصرنا وفي وجه المؤامرات انتصرنا واليوم سنخوض معركة الزراعة والصناعة وهذا الميدان الجديد يجب أن نحضر فيه”، وقال  “يجب أن نعود جميعًا لنكون مزارعين حتى ننقذ لبنان كله”، وقال “أي أرض صالحة للزراعة في أي مكان سواء في القرى أو حتى المدن سنزرعها”، وأضاف “عندما نأكل مما نزرع ونلبس مما نصنع سنصبح شعباً ذا سيادة”، وأعلن “فليكن تاريخ 7-7-2020 تاريخ إعلان الجهاد والمقاومة والنهضة على الصعيدين الزراعي والصناعي”.

شارك برأيك

‫8 تعليقات

  1. زراعة وصناعة ؟؟؟!!! الشغلة تطول هيك هههههههههههههههه اسهل وأقصر طريق هو تشليح المتزحلقات ههههههههههههه وأخذ مصاريهم هم والسياسين الحرامية ، وأموالهم في داخل وخارج لبنان يصل مقدارها ل اربعمية مليار دولار ههههههههههههه اعمل مثل ما عمل صرصورة ديسكو تمليس ابن سلومي الاهبل ، سجن كل الامراء ومنهم الخبل سعد الحريري وأجبرهم ان يتنازلوا عن مصاريهم ههههههههههههههه لابد من عمل نفس الشيء في لبنان ، روح ياسيد واعمل هذا الشي وخذ مصاريهم وفل انت والشعب اللبناني على ايران هههههههههههههههه يتعلم الشعب اللبناني هناك كيف تصمد الشعوب وتلطم وتطبر هههههههههههههه بدل ما قاعد الشعب اللبناني الشقيق يهز هو ومشلحاته ورقاصاته في المظاهرات كل شوي ههههههههههههههههههه وخلي الك شي خمسين ستين شاب قبضاي في جنوب لبنان يتصدون لأي اجتياح من دولة الواق واق ، ويضربون هيفا وما بعد ابو هيفا ومعاها نانسي عجرم ومريام كلينك كمان ههههههههههههههههههه قال زراعة وصناعة كمان قال ههههههههههههههههه شعبكم متعلم على الشوكولاتة ، وفي لبنان ما ينزرع كت كات ولا Richer Ferraro اقصد كاكو والي منو تبع الشوكولاتة ههههههههههههههه الحل ما ذكرته انا وليس زراعة بصل وبطاطا هههههههههههههههه فشعبك ما يستحمل وكلو يشتغل كوافير وحلاقين ههههههههههههههههه وغاية في الرقة . الحل هو تشليح المشلحات والسياسين الفاسدين وأخذ مصرياتهم ههههههههههههههه اما زراعة وصناعة ما تشبع حدا هههههههههههههههههه سلام على ابي ذر الغفاري صاحب رسول الله صلى الله عليه واله ، الذي كان يقول فيه ما أظلت الخضراء وأقلت الغبراء اصدق لهجة من ابي ذر !!!! وهو الذي شيعكم عندما كان عندكم في لبنان ، فكان يهتف و يقول : عجبت لمن لا يجد قوت يومه كيف لا يخرج على الناس شاهرا سيفه !!! هذا الشغل النافع مو زراعة ملوخية هههههههههههههههههه

  2. كل هالجعجعه الفارغه واللف والدوران الهدف منه هو اقناع اللبنانيبن بأن ايران هي منقذتهم في هذه الأزمه! كان انقذت نفسها وشعبها بالأول!

    بس حلو الكلام (اتبع الكذاب الى عتبة الباب)
    ابدأ بنفسك أولاً واستثمر مزارع الحشيش ومصانع الكبتاغون التابعه لك لصالح الشعب ومتأكده ان لبنان سيكتفي ذاتيا وربما يصدر ايضًا.
    بدل ما تفرض عليهم وتقرر عنهم ماتريده انت خاصة ان معظمهم لا يملك ارضا كي يزرعها ويادوب يطلع قوته وقوت عياله.

  3. مرضعة اماني اتفق معاك انه اللبنانين ما تنفعهم الزراعة هههههههههههه لهذا أطالب بتشليح ال سعسعوع والمتزحلقات والذيول اللبنانين تبعهم ، والي يهزوا في روتانا السعوعية ههههههههههععههعع وكما قال من أوصل التشيع للامام علي عليه السلام الى لبنان وهو ابو ذر الغفاري صاحب رسول الله صلى الله عليه واله ، الذي كان يقول فيه ما أظلت الخضراء وأقلت الغبراء اصدق لهجة من ابي ذر !!!! وهو من كان يهتف ب : عجبت لمن لا يجد قوت يومه كيف لا يخرج على الناس شاهرا سيفه !!! هذا الشغل النافع مو زراعة ملوخية هههههههههههههههههه فالسيف اصدق أنباء من الطماطم والكتب ههههههههههههههه

  4. الله يعطينا وللمؤمنين والمؤمنات في كل مكان من لبنان الى لندن وما قبلها وما بعدها ……. وحيث ما كانوا سعة في الحال من الرزق الحلال ويؤمننا في مواقف الخوف بأمنه ويجعلنا من طوارق الهموم والغموم في حصنه ….. اشوفكم لاحقا ، استمعوا لدعاء يوم الخميس وهو للامام علي بن الحسين زين العابدين ( من زوجته الفارسية ابنة كسرى التي ماتت وهي تلد سيد عصره الذي بجده أنبياء الله ختموا وتعرفه العرب والعجمُ كما قال الفرزدق للخليفة الأموي الذي أراد ان يطعن به ، فقال له ما قولك من هذا بضائره العرب تعرف من أنكرت والعجمُ …. قصيدة للفرزدق به رائعة ) وهو رابع الأئمة من ال بيت النبوة عليهم السلام بعد الامام علي وولديه الحسنين عليهم جميعا أفضل الصلاة والسلام .

  5. وهذا مقطع من قصيدة الفرزدق في الامام علي بن الحسين الملقب بزين العابدين والسجاد …. يلقيها واحد من قوم زميلتنا اماني ، خذيها هدية لك مني يا اماني .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *