>

رويترز- وافقت الحكومة السورية على قرار منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية بإرسال بعثة لتقصي الحقائق حول هجمات بالكلور في سوريا، كما قبلت بتأمين المناطق الواقعة تحت سيطرتها.

وأعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية، الثلاثاء، أنها ستشكل بعثة لتقصي الحقائق للتحقق من معلومات حصلت عليها قبل فترة قريبة حول هجمات بالكلور في سوريا.

وأكدت المنظمة في بيان أن مديرها العام أحمد اوزومجو: “أعلن عن تشكيل بعثة لتقصي حقائق متعلقة بمعلومات عن استخدام الكلور في سوريا”.

وأكدت المنظمة أنه من المقرر أن يغادر الفريق في أقرب وقت ممكن، مشيرة إلى أن هذه البعثة ستجري تحقيقها في أكثر الظروف صعوبة.

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن دعمه لإنشاء هذه البعثة التي ستوفر لها الأمم المتحدة مساعدة “لوجستية وأمنية”، بحسب المصدر.

وصدرت الاتهامات باستخدام الكلور فيما توشك سوريا، على إنهاء نزع سلاحها الكيمياوي بموجب اتفاق روسي أميركي أبرم في سبتمبر 2013 برعاية الأمم المتحدة.

ويشتبه البعض باستخدام النظام السوري في حالات محددة مواد سامة على نطاق محدود لتجنب رد فعل دولي.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *