>

طورت جامعة ميريلاند الأميركية بتمويل من وزارتي الدفاع (البنتاغون) والأمن الداخلي الأميركيتين نظاما حاسوبيا آليا تزعم الجامعة أنه يمكنه التنبؤ بتصرفات منظمات مثل حزب الله اللبناني وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) الفلسطينية المصنفتين على قائمة الخارجية الأميركية للمنظمات الإرهابية.

وأشارت الجامعة إلى أن المشروع يحمل اسم “عوامل وضع نماذج لحسابات الخصوم” ويقدم نموذجا لتصرف

المنظمات المعنية بعد تزويده بقاعدة بيانات ومعلومات فورية عن هذه المنظمات.

وبالإضافة إلى حزب الله وحماس -وفق ما تقول الجامعة-يمكن لهذا النظام الحاسوبي رصد تصرفات منظمات ثقافية واقتصادية واجتماعية وسياسية وعسكرية حول العالم.

نتائج

وزعمت الجامعة -في عرضها للنظام الذي جاء في ثماني صفحات وصدر في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي- أن فريقا مكونا من علماء الحاسب الآلي وخبراء السياسة توصل إلى حقائق جديدة عن حزب الله لم يرصدها الخبراء من قبل.

ومن النتائج التي كشفها هذا النظام الحاسوبي أن “حزب الله منظمة معقدة تستجيب لجهات متعددة”.

كما كشف النظام أن “حزب الله يحجم استخدام العنف في سنوات الانتخابات مما يظهر أن لديه حساسية تجاه دائرته الوطنية”.
المصدر: وكالة أنباء أميركا إن أرابيك

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

‫11 تعليق

  1. اهلا عبد الوهاب من غير حاسوب انا استطيع ان اقيم لك من تريد وبدقه عاليه !

  2. لك هذا يا عبد الوهاب . ابشر .
    يا hassan احسنت التعليق والله .
    ———————-
    “حزب الله منظمة معقدة تستجيب لجهات متعددة”. —- متعدده —- هذا
    الادعاء بانه يستجيب لجهات متعدده هو تشويش وارتباك وفشل في الوصول
    الى نتيجه مع هذا الحزب الابي . لقد بات كابوسهم المرعب .

  3. allah ytehmihoun ya rab w yehmi w ytawel be3mro la habib el kel elsayed hassan w ye5alilna yih la ydal re3boun w 3ayshin lel w enhar bass la ya3rfo noss ma3loumi 3an hesbolallah
    bass badi eloun la hayat li man younadi shou ma te3malo ma rah tosalo la shi ya feshelin

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *